الارشيف / أخبار العالم / تركيا بوست

“الهاشمية التركية” حاضرة في معرض عمان الدولي للكتاب

تشارك المكتبة “الهاشمية التركية” في معرض عمان الدولي للكتاب في دورته الـ16، والذي انطلق في العاصمة الأردنية الأربعاء الماضي، بمشاركة 17 دولة عربية وأجنبية.

وتعدّ المكتبة الهاشمية التي تأسست عام 2010 وتتخذ من إسطنبول مقرا لها، من أبرز المكتبات التي تعنى بإعادة طباعة الكتب العربية التراثية التي يزيد عمرها عن 400 عام، فضلا عن تخصصها في كتب اللغة العربية والعلوم الإسلامية.

ويسعى القائمون على المكتبة الهاشمية منذ تأسيسها للمشاركة في معارض الكتب حول العالم، وتتخذ شعارا لها “نحافظ على تراثنا وننطلق من حيث وقفنا”.

وفي تصريحات، قال “إبراهيم آيدمير”، رئيس تحرير المكتبة الهاشمية إن “المكتبة تأسست عام 2010، وهي ما زالت تطبع وتنشر الكتب العربية في العلوم الثقافية والإسلامية من تركيا، وفي نفس الوقت تشارك في المعارض الدولية وغيرها، والكتب التي تعتني بطباعتها هي التي كانت تدرس في الدولة العثمانية وقبلها من نحو وصرف وبلاغة وعقيدة وفقه وسيرة وغيرها”.

وأضاف أن “مجال المكتبة أن تعيد طباعة الكتب القديمة التي تُركت أو وضعت في الرفوف والبعيدة عن المطالعة”، مشيرا أن “الغرض من المشاركة في معرض عمان هو نقل الثقافة التركية للعالم العربي والإسلامي، ومشاركتنا تقتصر هذه المرة على العرض وليس البيع”.

أما “فتحي البس”، رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين، مدير معرض عمان الدولي للكتاب، فقد أوضح أن “المعرض انطلق بإمكانات الناشرين المتواضعة عام 1995″، مبينا أن كل من يعمل في المعرض وخلال الدورات السابقة هم من المتطوعين من أعضاء الهيئة الإدارية لاتحاد الناشرين مع لجنة معرض عمان الدولي للكتاب.

وتابع: “بدأنا التحضير لهذا المعرض فور انتخاب الهيئة الإدارية الجديدة في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، وحرصنا على أن يكون متميزا بالشكل والمضمون، كما حرصنا على توفير كافة الخدمات التي يحتاجها الناشر وزائر المعرض”.

وما يميز هذا المعرض- بحسب “البس”-  برنامج ثقافي متنوع وهائل، فهناك يوميا على الأقل ندوتين تتناول مسائل ثقافية وحضارية واجتماعية ومهنية، ويشارك فيها عدد كبير من أعلام الثقافة والسياسة في الأردن.

وتابع “البس”، أنه “لأول مرة هناك ضيف شرف، والذي لم يكن موجود سابقا فيه وهي دولة فلسطين، والبرنامج الثقافي الغني والثري الذي قدمه ضيف الشرف يشارك فيه الفلسطينيون حيث ما تواجدوا”.

ونوّه إلى حرص إدارة المعرض “على أن يشارك الأشقاء السوريين بكثافة، وتعاونا مع الجهات المعنية لتأمين التأشيرات اللازمة لهم (..) ومستوى الإقبال على المعرض ممتاز جدا وأكثر مما توقعنا”.

وانطلق معرض عمان الدولي في العاصمة الأردنية بنسخته الـ16 يوم الأربعاء الماضي، ويستمر حتى الثامن من أكتوبر الجاري، بمشاركة 350 دار نشر تمثل الأردن ومصر والمغرب والجزائر والسعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان والبحرين والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين (ضيف شرف) والولايات المتحدة والصين والهند وتركيا.

المصدر:الأناضول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا