الارشيف / أخبار العالم / الشرق السعودية

قوات الجيش والمقاومة تسيطر على آخر معاقل الميليشيات في مديرية الغيل

الدمامالشرق

سيطرت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية أمس على «الغيل» في محافظة الجوف، وهي مركز المديرية التي كان يتمركز فيها الحوثيون، بحسب ما ذكر موقع المشهد اليمني الإخباري.
وقال مصدر ميداني في المديرية إن قوات الجيش والمقاومة دخلت مركز مديرية الغيل بعد معارك عنيفة مع الحوثيين منذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس.
وسيطرت قوات الجيش والمقاومة على «نقطة شواق» مدخل مركز المديرية صباحاً بعد عملية التفاف ناجحة على الميليشيات التي فرت باتجاه «مناطق الساقية» في المديرية.
ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن قائد المنطقة العسكرية السادسة للواء أمين الوائلي، قوله إن قوات الجيش الوطني تمكنت من استعادة مدينة وقرية الغيل، ومنطقة العظبة وقرية العرضي، آخر معاقل الميليشيات الانقلابية ونقطة تواق والجبال الممتدة من الغيل حتى السلال.
مضيفاً أن قوات الجيش استعادت عددا من الآليات والأسلحة والذخائر من مواقع الميليشات بعد فرارها.
وأطلقت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عملية عسكرية واسعة لتحرير مديرية «الغيل» في محافظة الجوف بإسناد ومشاركة لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية صباح أمس.
وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات على ميليشيات الحوثي وصالح في قرية الغيل تزامناً مع هجوم قوات الجيش والمقاومة لتحرير ما تبقى منها.
وأضافت المصادر أن الجيش الوطني تمكن من الدخول إلى «هيجة قويحش» وهي طريق إمداد الميليشيات من منطقة الساقية إلى الغيل، وأن الجيش والمقاومة غنموا معدات عسكرية من الميليشيات.
وتعتبر الغيل أحد أقوى وأشد معاقل الميليشيات الحوثية تحصيناً في محافظة الجوف، كما أنها من أهم معاقلهم في عموم اليمن.
وتأتي أهمية الغيل في أنها تعد مركز التحكم والسيطرة الأول لانطلاق عمليات الحوثيين في محافظتي الجوف ومأرب.
وفي غرب عدن؛ تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أمس من استعادة مواقع مهمة في منطقة «كهبوب» الاستراتيجية المحاذية لمضيق باب المندب.
وذكر متحدث باسم المقاومة الشعبية، في جبهة كهبوب، أحمد عاطف الصبيحي، أن عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استطاعت، في وقت متأخر من مساء الجمعة، إحكام قبضتها على 5 مواقع مهمة سيطر عليها الحوثيون وقوات صالح.
وأضاف: «تمت السيطرة على مواقع مهمة تحصنت الجماعات الحوثية داخلها، تطل مباشرة على مضيق باب المندب الواقع على طريق التجارة العالمية»، مشيراً إلى أن «مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من دبابات ومدافع، تم استخدامها في المعركة وبمساندة طيران التحالف العربي».
وأكد عاطف، في تصريحه مقتل عدد من الميليشيات الحوثية، والقوات الموالية لها، وإصابة آخرين لم يحدد عددهم، مضيفا أنه شوهدت سيارات وعربات تابعة «للحوثيين وصالح»، وهي تنتشل القتلى وتنقل الجرحى.
من جهة أخرى؛ عاودت طائرات التحالف العربي أمس قصف مقر «لواء الصواريخ» في منطقة عطان – غرب العاصمة صنعاء.
وقال شهود عيان إن طائرات التحالف شنت قصفاً مكثفاً منذ ساعات الفجر الأولى ليوم أمس على مقر اللواء المطل على العاصمة صنعاء من الجهة الغربية .
وأضاف الشهود أن قصف مقر لواء الصواريخ الذي يسيطر عليه الحوثيون أتى تزامناً مع تحليق مكثف لطائرات التحالف منذ الصباح.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦٤) صفحة (١١) بتاريخ (٠٢-١٠-٢٠١٦)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا