الارشيف / أخبار العالم / الرياض

قانون «جاستا» نموذج لإساءة استخدام السلطة التشريعية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

6caffbef32.jpg

محمود الشريف

أكد السيد محمود الشريف وكيل مجلس النواب المصري ان القرار الأمريكي يمثل تحولا سلبيا وعدوانيا ضد الامة العربية بأسرها وليس المملكة وحدها.

وقال الشريف ان مجلس النواب المصري يعلنها بصوت عال ان " مصر هي المملكة .. والمملكة هي مصر" واي مساس بالمملكة يعد مساسا بمصر وبجميع الدول العربية، والبرلمان المصري والعربي سيتخذ من القرارات ما يلزم لاتخاذ موقف موحد ضد الانتهاكات الانسانية ضد البلدان العربية في المنطقة وما وجهته الولايات المتحدة من دعاوى باطلة تحت شعار اسلحة الدمار الشامل في العراق وما خلفته من انتهاكات ضد الانسانية بمفهومها الشامل في سورية وليبيا.

واضاف الشريف ان النواب المصريين يرفضون بشدة القرار الأمريكي وعلى الدول العربية الوحدة والاحتشاد في مواجهة هذا الامر الخطير، والوقوف صفا واحدا ضد التعدي على المملكة نتيجة هذا القرار الخاطئ والغاشم.

ومن جهة اخرى، قال النائب هيثم الحريري ان ما يسمى ب "قانون العدالة ضد رعاة الارهاب" لا يعبر عن العدالة على الاطلاق، واردف قائلا بأن جميع نواب مصر وشعبها متضامنون مع المملكة حكومة وشعبا ضد هذا القانون الظالم، وعلى جامعة الدول العربية ان تدعو لجلسة طارئة لمناقشة هذا القانون، ووضع سبل لمواجهته واتخاذ موقف رادع تجاه هذا الامر.

ومن جهتها، اكدت المستشار تهاني الجبالي ان هذا القانون يعد نموذجا واضحا لإساءة استخدام السلطة التشريعية وهذا ما يسمى ب "الانحراف التشريعي" بان يصدر التشريع محددا لغرض لشخص او دولة، ولابد من ان يصدر أي قانون بشكل مجرد وعام وليس موجها بشكل معين لغرض ما.

واوضحت الجبالي ان هذا القانون جزء لا يتجزأ من استهداف المنطقة العربية، ويعد ضغطا يمارس على المملكة لتشتيت اوضاع المنطقة، لذا لابد من ان يكون هناك رد دبلوماسي عربي رادع وقوى ضد التجرؤ الأمريكي على الامة العربية.

واشارت الجبالي الى اهمية الوحدة العربية والمعاملة بالمثل مع تلك الامور، لان المؤامرة الامريكية والغربية اصبحت واضحة جليا ضد المنطقة العربية والدول الكبرى بالأخص، وانهاك قدرة العرب على النهوض والمشاركة في صياغة القرار الدولي.

image 0

هيثم الحريري

image 0

تهاني الجبالي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا