الارشيف / أخبار العالم / مبتدأ

مصرع موظف بالأوقاف فى اشتباكات بين عائلتين فى الشرقية

لقى موظف بالأوقاف بقرية منشية عبداللطيف، التابعة للوحدة المحلية بسنجها مركز كفر صقر بالشرقية، بسبب اشتباكات وقعت بين عائلتين أعقبها سماع إطلاق نار، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية للسيطرة على الأوضاع المشتعلة.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد أحمد عبدالعزيز، رئيس مباحث المديرية يفيد بورود إشارة من مستشفى كفر صقر المركزى، بوصول "عبد لله.م.ال" 54 عامًا، موظف بالأوقاف، ومقيم شعائر بقرية منشية عبداللطيف، التابعة للوحدة المحلية بسنجها جثة هامدة، وبالانتقال والفحص تبين وقوع مشاجرة بين عائلتين بالقرية ما أسفر عن مصرع المجنى عليه من العائلة الأولى، وتبين أن سبب المشاجرة الخلاف على فتح شباك فى شارع مشترك بينهم.

وبسؤال أقارب المجنى عليه وبعض شهود العيان اتهموا أربعة أشخاص، من بينهم شخص يُدعى "محمد.ا.ال" ـ نجار، من العائلة الثانية، بالاعتداء على المجنى عليه بالضرب بحجر طوب، فيما أكد البعض الآخر أن سبب الوفاة سكتة قلبية، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى فـى الواقعة، وتم تعيين الخدمات الأمنية اللازمة لملاحظة الحالة بالقرية.

تحرر المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة قررت انتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا