الارشيف / أخبار العالم / مبتدأ

«الجامعة العربية»: ما يحدث فى حلب يستدعى «وقفة عاجلة»

قالت جامعة الدول العربية، إن التطورات الأخيرة فى مدينة حلب السورية تستدعى "وقفة عاجلة" من جانب الدول العربية والمجتمع الدولى.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية، محمود عفيفى، فى بيان صحفى، صدر مساء أمس السبت، إن ما يتعرض له نحو ربع مليون سورى محاصرين فى شرق المدينة، من قصف عشوائى بالطائرات والبراميل المتفجرة، وحصار لا إنسانى، يرقى إلى مرتبة "جرائم الحرب".

وأكد البيان على ضرورة سرعة تحرك الأطراف الفاعلة فى المجتمع الدولى من أجل وقف حمام الدم فى حلب، ومواجهة الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولى الإنسانى التى ارتكبت، ولا زالت، خلال الأيام الماضية تحت سمع وبصر العالم.

وأضاف المتحدث أن الصمت واللامبالاة إزاء ما يجرى فى حلب "أمر يدعو للاستهجان، لا سيما بعدما تواصل قصف المستشفيات بصورة متعمدة وممنهجة، بهدف الانتقام من سكان المدينة ودفعهم لترك بيوتهم فى سابقة مشينة لكل من تورط فيها وباشرها".

ولفت إلى أن القسم الشرقى من مدينة حلب "تعرض لوضع إنسانى يفوق الاحتمال خلال الأسبوعين الماضيين"، كما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.

وشدد على ضرورة "وضع حد لحرب الإبادة التى تتعرض لها هذه المدينة العريقة من أجل التوصل إلى وقف فورى لإطلاق النار، يسمح بدخول المساعدات إلى المدينة، وببدء جهود الإغاثة التى يحتاجها السكان بشكل عاجل".

وكانت الكويت قد طلبت عقد جلسة فورية وطارئة لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة فى مدينة حلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا