الارشيف / أخبار العالم / مبتدأ

قائد «تحرير نينوى»: سنستخدم أسلحة إلكترونية فى الحرب ضد «داعش»

أكد اللواء نجم الجبورى، قائد عمليات "تحرير نينوى" وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى قيادة العمليات ضمن الاستعدادات لمعركة تحرير مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابى.

وقال الجبورى، فى تصريح صحفى، مساء أمس السبت، إن تعزيزات ضخمة وصلت نينوى، وأسلحة جديدة ستدخل الخدمة العسكرية بالجيش العراقى لأول مرة، كاشفا عن أنه من بين الأسلحة الجديدة سلاح إلكترونى مصمم خصيصا لحرب الشوارع، ونوابض كهرومغناطيسية معطلة للعبوات الناسفة، ومعدات عسكرية متنوعة أخرى، تمهيدا لانطلاق عملية تحرير مدينة الموصل ومحيطها.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية "القيارة"، جنوب الموصل، يوم الخميس 25 أغسطس، بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات "مكافحة الإرهاب" والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش، وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى، بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولى.

يذكر أن المرحلة الثانية لتحرير نينوى انطلقت يوم السبت 18 يونيون بمشاركة قوات "مكافحة الإرهاب" والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات صلاح الدين وعمليات تحرير ‏نينوى وحشد العشائر بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولى، بهدف تحرير قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وتمكنت من تحرير قاعدة "القيارة" الجوية التى تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو والعديد من القرى المحيطة بها.

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أعلنت تحرير قضاء "الشرقاط" بمحافظة صلاح الدين، شمالى العراق، بالكامل، يوم الخميس 22 سبتمبر، من قبضة تنظيم "داعش" بعد ثلاثة أيام من العملية العسكرية "فجر الشرقاط"، بمشاركة قوات الفرق التاسعة، و15 و16 بالجيش العراقى بدعم من الحشد الشعبى وبإسناد من طيران العراق والتحالف الدولى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا