الارشيف / أخبار العالم / العرب اليوم

مقتل 8 "حوثيين" في كمين للمقاومة في…

قُتل 8 مسلحين من ميليشيات جماعة "الحوثي وصالح" مساء السبت، في كمين للمقاومة الشعبية الموالية للحكومة، في محافظة البيضاء، وسط اليمن. وقال مدير المركز اﻹعلامي للمقاومة في البيضاء مصطفى البيضاني، إن "ثمانية من مسلحي الحوثي وقوات صالح لقوا مصرعهم في كمين نفذته عناصر المقاومة الشعبية، ممثلة بقبائل آل حميقان كبرى قبائل المحافظة، استهدف دورية عسكرية أثناء مرورها بجوار محطة وقود منطقة الزاهر آل حميقان غرب مركز المحافظة اﻹداري".

وأوضح البيضاني أن "الهجوم الذي استخدمت فيه المقاومة قذائف "آر بي جي"، أدى إلى تدمير تام للمركبة العسكرية، تبعه توافد العشرات من مسلحي الجماعة إلى موقع الحادثة وتطويقه ونقل جثث القتلى".

وأعلن الجيش اليمني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي، مقتل 23 مسلحاً "حوثياً" السبت، خلال معارك عنيفة في مدينة "ميدي" الساحلية التابعة لمحافظة حجة شمال غربي اليمن. وقال بيان صادر عن المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، نشرته على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "قوات الجيش شنت هجومًا عسكريًا كبيرًا على مواقع مليشيات "الحوثي وصالح" في مدينة ميدي".

وأضاف البيان نقلاً عن مصدر عسكري، أن "قوات الجيش الوطني سيطرت على مصنع الثلج وسوق السمك، في هجوم مسلح شنته على مواقع الحوثي وصالح" في مدينة "ميدي"، مشيراً الى أن الجيش "غنم أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر كثيرة"، دون مزيد من التفاصيل.

ونقل البيان عن مصادر طبية في محافظة "حجة"، أن خسائر الحوثيين بلغت 23 قتيلاً في الهجوم على سوق السمك"، لافتاً الى أن "طيران التحالف العربي والمدفعية الثقيلة، ساندت قوات الجيش الوطني خلال الهجوم".

وتوعد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مساء أمس السبت، جماعة "الحوثي" بـ"إجراءات أكثر صرامة" لضمان سلامة السفن الإغاثية الآتية من مضيق باب المندب الاستراتيجي، غربي اليمن.

وقال المتحدث باسم التحالف العربي، أحمد العسيري، عقب تأكيد التحالف، استهداف الحوثيين لسفينة "مدنية" إماراتية قبالة مضيق باب المندب في وقت مبكر من فجر اليوم، وإنقاذ مدنيين كانوا على متنها.

وقال عسيري، في تصريحات لقناة الإخبارية السعودية الرسمية، إنه "لا توجه لدى الحوثيين نية لاستقرار اليمن، وأنهم يستخدمون سفن الصيد في عملياتهم بمضيق باب المندب"، معتبراً أن ذلك "مؤشر على العجز" الذي يواجهونه. وإذ أشار إلى تناقض مواقف الحوثيين، قال إنه في الوقت الذي يتباكون فيه ويطالبون بـ"هدنة"، يستهدفون قوافل إغاثة اليمنيين.

وحول سلامة الممر الدولي، قال عسيري إن الشأن في باب المندب "دولي" ويؤثر على مصالح دول العالم كافة. وأضاف أنه "ستكون الإجراءات أكثر صرامة ودقة، حتى نضمن سلامة السفن الإغاثية التي تأتي من باب المندب". ولم يكشف العسيري عن طبيعة تلك الإجراءات، لكن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات على مواقع الحوثيين في الشريط الساحلي على البحر الأحمر.
وفي وقت سابق من مساء اليوم، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، "إنقاذ ركاب مدنيين بعد استهداف المليشيات الحوثية لسفينة مدنية إماراتية كانت تنقل مساعدات طبية وإغاثية من وإلى مدينة عدن جنوبي اليمن"، معتبراً ذلك الاستهداف "مؤشر خطير"، فيما أعلن الحوثيون استهدافهم للسفينة ويقولون إنها "حربية".

وقالت قيادة قوات التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، إنها قامت فجر السبت "بعملية إنقاذ لركاب مدنيين بعد استهداف المليشيات الحوثية للسفينة المدنية "سويفت" التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية، والتي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن". وأضاف التحالف في بيانه، أن الاستهداف "مؤشر خطير يؤكد توجه هذه المليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب".

في المقابل أعلن الحوثيون، في وقت سابق السبت، مسؤوليتهم عن الهجوم على السفينة الإماراتية وقالوا إنها "حربية". ونقلت وكالة "سبأ" الخاضعة لسيطرة الحوثيين، على لسان مصدر عسكري قوله، إنه "تم تدمير سفينة حربية إماراتية من طراز سويفت قبالة سواحل المخا، غرب محافظة تعز في ضربة صاروخية موجهة".

كما نشرت قناة" المسيرة" التابعة للجماعة، مشاهد قالت إنها للحظات استهداف السفينة، وهو ما لم يتسن التأكد منه من مصدر مستقل.
وتعرضت مديرية" المخا" على البحر الأحمر والقريبة من مضيق باب المندب، لأكثر من 10 غارات السبت، استهدفت على ما يبدو منصات الصواريخ التي استهدفت السفينة، بحسب شهود عيان للأناضول، قالوا إن الغارات استهدفت مواقع الحوثيين في المحجر البيطري القديم ومحطة التحلية.

وتزامن الهجوم على السفينة، مع تصريحات هجومية لاذعة للناطق الرسمي للحوثيين، محمد عبد السلام، على دولة الإمارات، والتي اتهمها بـ"إدارة عملية انفصال جنوب اليمن عن شماله".

ويصل المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى الرياض للقاء الرئيس عبدربه منصور هادي في إطار جولته الجديدة في المنطقة، على أن يتوجه بعد يومين إلى مسقط للقاء وفد الانقلابيين. ويحمل ولد الشيخ أحمد إلى الرياض ملفي المشاورات السياسية ووقف الأعمال القتالية، كما يقول المتحدث باسمه شربل راجي، الذي أكد أن أبرز أجندات الزيارة التوصل إلى اتفاق هدنة 72 ساعة، كما اقترح جون كيري، وقال راجي إن المشاورات السياسية مبنية على التوصيات الصادرة من مشاورات الكويت ويبنى عليها للتوصل إلى حل سلمي للأزمة.

وذكرت مصادر يمنية أن المبعوث الأممي يحمل معه مبادرة تتوج المشاورات السابقة في سويسرا والكويت، وأن هناك مشروع حل سياسي متكاملا سيعرض على الأطراف اليمنية في غضون الأيام القليلة المقبلة، ويتضمن توقيع الاتفاق في الكويت، كذلك توقعت مصادر يمنية ألا تكون هناك مشاورات مباشرة بين الأطراف اليمنية في المرحلة المقبلة، وأن هناك صيغة حل دولية تقضي بانسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء ومحافظات تعز وإب والبيضاء كمرحلة أولى يتبعها تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتسليم السلاح إلى طرف ثالث محايد.

وأعلن مصدر تفاوضي في الحكومة اليمنية، إن الإدارة الأميركية، تمارس ضغوطاً كبيرة على المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، من أجل تقديم بند "تشكيل الحكومة" على انسحاب مسلحي جماعة "الحوثي" من العاصمة صنعاء، في خريطة الحل المرتقبة للنزاع اليمني المتصاعد منذ أكثر من عام ونصف.
وأوضح المصدر أن الإدارة الأميركية تطالب بأن تكون خريطة الطريق التي يحملها ولد الشيخ في جولته العربية الجديدة، مبنية على تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون في المقام الأول، ثم الانتقال إلى البنود الأخرى الخاصة بانسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء وتسليم السلاح إلى طرف ثالث.

وفي عدن، اتخذ رئيس الحكومة اليمنية احمد عبيد بن دغر، السبت، حلولاً عاجلة لمشكلة مرتبات الموظفين المتقاعدين المدنيين الذين لم يتسلموا مرتباتهم منذ أشهر. ووجه بن دغر، خلال اجتماع له مع مديري البنك المركزي والبنك الأهلي والهيئة العامة للبريد، بضخ مبلغ 200 مليون ريال في مكاتب بريد عدن كمرتبات للموظفين المتقاعدين المدنيين، الذين لم يتسلموا مرتباتهم منذ أشهر . وأكد، أن هذه الدفعة ستكون الأولى، على أن تليها دفعات أخرى خلال الأيام القليلة القادمة، كما وجه بن دغر بمعالجة مشكلة المتقاعدين العسكريين خلال الأيام المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا