الارشيف / أخبار العالم / euronews

استقالة رئيس الحزب الاشتراكي الاسباني

بخسارته خلال تصويت للمجلس الفدرالي للحزب الاشتراكي الاسباني، واستقالة قسم من فريقه، أعلن رئيس الحزب بيدرو سانشيز استقالته. ومن شأن هذه النتيجة أن تمهد الطريق لتشكيل حكومة في البلاد، وحلحلة للأزمة السياسية المستمرة منذ تسعة أشهر

وكان أنصار سانشيز يفضلون استمرار قطع الطريق على الحزب الشعبي ورفض تشكيل حكومة جديدة برئاسة رئيس الوزراء الحالي ماريانو راخوي، حتى وإن كلف ذلك استمرار الأزمة في البلاد

ويقول سانشيز: كانت نتيجة التصويت معارضة للجنة التنفيذية الفدرالية، وبالتالي مثلما قلت أمس، إذا لم يحظ اقتراحي بالتأييد، فإنني لا أستطيع منطقيا أن أمنع قرارا ليس مني

وكان معارضو سانشيز يطالبونه بتشكيل حكومة جديدة برئاسة راخوي، إضافة إلى تحفظهم عن النتائج الانتخابية المخيبة للآمال

ولا تزال اسبانيا بدون حكومة جديدة منذ تسعة أشهر، من انتخابات نجم عنها برلمان منقسم إلى أربع كتل، لم يعد أمامها سوى أسابيع قليلة للتوصل إلى تسوية ومنح الثقة إلى حكومة جديدة، وإذا فشلت الأحزاب، يعلن عن تنظيم انتخابات تشريعية نهاية السنة تكون الثالة في عام

ويخشى معارضو سانشيز أن يعمق الحزب الاشتراكي خسارته، في حال نظمت انتخابات جديدة بعد هزيمتين تاريخيتين، ويفضل هؤلاء التركيز على تعافي الحزب وترك الحكم لراخوي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا