الارشيف / أخبار العالم / دنيا الوطن

الجيش العراقي يزيد من حشوده قرب "الموصل" ويحقق تقدماً بـ"الأنبار"

رام الله - دنيا الوطن
أعلن قائد عمليات نينوى (تابعة لوزارة الدفاع)، أمس السبت، وصول تعزيزات عسكرية وصفها بـ"الضخمة" قرب مدينة الموصل، تمهيدا لانطلاق عملية عسكرية مرتقبة لتحرير المدينة من تنظيم "داعش" الإرهابي، في وقت أعلنت فيه وزارة الدفاع، تحقيق قواتها مكاسب بمحافظة"الأنبار" (غرب).

وقال القائد، اللواء نجم الجبوري في بيان له، "وصلت قرب الموصل (تابعة لمحافظة نينوى شمال) تعزيزات عسكرية ضخمة وأسلحة متطورة، بعضها سيدخل الخدمة لأول مرة، منها أسلحة إلكترونية مصممة خصيصا لحرب الشوارع (لم يسمها)، ونوابض كهرومغناطيسية مُعطِّلة للعبوات الناسفة ومعدات أخرى".

وأضاف أن "وصول الأسلحة يأتي تمهيدًا لانطلاق عملية تحرير مدينة الموصل ومحيطها من قبضة التنظيم الإرهابي (داعش)".

وتعليقا على تلك التطورات قال العقيد المتقاعد في الجيش العراقي، خليل النعيمي، اليوم، إن "القيادات العسكرية العراقية تأخرت في تنفيذ العملية العسكرية في الموصل، بعد ان تأكدت من عدم نية داعش الانسحاب من المدينة، على عكس باقي المناطق التي شهدت انسحابا لعناصره وتقدم قوات الجيش".

وأضاف النعيمي للأناضول، إن "معركة الموصل ستكون صعبة على قوات الجيش العراقي، فهناك تحديات كبيرة ستواجهها، تتعلق بالمدنيين، وانتشار العبوات الناسفة والمنازل المفخخة، والانتحاريين، والعجلات المفخخة"، مشيراً أن "جميعها أسلحة قوية سيستخدمها تنظيم داعش لإيقاف تقدم القوات".

من جهة أخرى حققت قوات الجيش العراقي مزيدا من التقدم الأمني في محافظة الأنبار، بعد مقتل 32 عنصرا من تنظيم "داعش" في عمليات عسكرية شهدتها مناطق متفرقة بالبلاد، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع.

وأوضح البيان أنه "تم قتل 32 مسلحا من تنظيم داعش خلال عمليات عسكرية بمنطقتي (الزوية)، و(حي البكر) غربي مدينة الرمادي، ومنطقتي (البو ذياب) و(البو علي الجاسم) في محيط المدينة".

وأضافت الوزارة أن "12 من القتلى قضوا بقصف جوي للتحالف الدولي في منطقة البو علي الجاسم والبو ذياب غرب الرمادي".

وفي يونيو/حزيران 2014، استولى "داعش" على عدد من المدن العراقية، بينها الموصل، ومنذ مايو/أيار 2016، بدأت الحكومة في الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من "داعش"، كما تقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى