الارشيف / أخبار العالم / مبتدأ

الحوثيون يتساقطون

أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة فى اليمن، أن 23 من عناصر مليشيات الحوثى قتلوا، وأصيب العشرات فى المعارك التى دارت إثر الهجوم الذى شنته قوات الجيش والمقاومة على مواقع تابعة لهم فى مدينة ميدى الساحلية، بمحافظة حجة شمال غرب اليمن الحدودية مع السعودية.

وأوضح المركز الإعلامى للمنطقة، فى بيان، اليوم الأحد، أن القوات الحكومية سيطرت على مواقع للمليشيات فى أطراف المدينة، ومنها سوق السمك ومصنع الثلج، إثر الهجوم الذى قامت به، واستولت على أسلحة متوسطة وخفيفة، وكمية كبيرة من الذخيرة، بعد فرار عناصر المليشيات، وأشار الى أن طائرات دول التحالف العربى قصفت مواقع للمليشيات فى أطراف المدينة.

وفى محافظة الجوف شمال اليمن الحدودية مع السعودية، ذكر مركز الجوف الإعلامى، التابع للمقاومة، أن 21 من عناصر المليشيات قتلوا فى العملية العسكرية التى قامت بها قوات الجيش والمقاومة فى قرية الغيل بمديرية الغيل جنوب المحافظة، بالإضافة الى عشرات الجرحى والأسرى.

وقد تمكنت القوات الحكومية فى هذه العملية الخاطفة، من تحرير قرية الغيل، آخر وأهم معاقل الحوثيين فى المديرية، التى تعد معقلا لقادتهم وقواتهم .

من جانب آخر، قتل 8 من عناصر مليشيات الحوثيين، وجرح عدد أخر فى كمين مسلح نصبته عناصر المقاومة فى مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وذكر مركز البيضاء الإعلامى، التابع للمقاومة، أن العملية أسفرت عن تدمير الطاقم العسكرى الذى كان يقل عناصر المليشيات على الطريق الذى تستخدمه لتوصيل التعزيزات العسكرية لقواتهم.

فى سياق متصل، شنت المقاومة هجوما على موقع للمليشيات بمديرية ذى ناعم بمحافظة البيضاء، وأوقعت ضحايا فى صفوف عناصر الموقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا