الارشيف / أخبار العالم / مكة

موسكو تحذر من تغييرات مزلزلة بتدخل واشنطن المباشر ضد قوات الأسد

موسكو تحذر من تغييرات مزلزلة بتدخل واشنطن المباشر ضد قوات الأسد

عبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن إحباطه لأن جهوده الدبلوماسية لإنهاء النزاع في سوريا لم يتم دعمها بعمل عسكري تشنه الولايات المتحدة، وذلك وفقا لمحتوى تسجيل نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» أمس الأول.

وأضاف كيري أن دعوته للتحرك عسكريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد لم تلق آذانا صاغية.

وهناك 3 أو 4 أشخاص بالإدارة يدافعون عن استخدام القوة. وتابع «نحاول انتهاج الدبلوماسية وأعرف أنه أمر محبط. لن تجدوا أحدا أكثر شعورا بالإحباط منا»، محملا الكونجرس مسؤولية رفض استخدام القوة ضد الأسد.

وحول تقاعس أمريكا، قال كيري إن «عدم اكتراث الأسد بأي شيء قد يدفع إدارة أوباما للتفكير في خيارات جديدة»، مستدركا بأن «أي جهود أمريكية لتسليح المعارضة أو الانضمام للقتال قد تؤدي لنتائج عكسية». ولم ينف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي صحة التسجيل.

وحصلت الصحيفة على تسجيل الاجتماع الذي استمر 40 دقيقة بمقر البعثة الهولندية بالأمم المتحدة في 22 سبتمبر الماضي، وشارك فيه 20 شخصا بينهم ممثلون لأربع جماعات سورية، ودبلوماسيون من ثلاث أو أربع دول.

وكان الرد الروسي على تصريحات كيري سريعا، حيث حذرت الخارجية الروسية واشنطن أمس، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن العدوان المباشر الأمريكي على الحكومة والجيش السوريين سيؤدي لتغيرات مخيفة ومزلزلة بالشرق الأوسط.

وميدانيا، خاضت قوات النظام أمس اشتباكات ضد الفصائل المعارضة على محورين داخل حلب بدعم جوي روسي، في محاولة للتقدم داخل الأحياء الشرقية، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان. وأشار المرصد إلى «اشتباكات على محور سليمان الحلبي وبستان الباشا بوسط حلب، وعلى محور الشقيف شمال المدينة»، لافتا لتقدم قوات النظام بالمحورين.

كما تعرض أكبر مستشفى بالأحياء الشرقية لحلب أمس للقصف ببرميلين متفجرين على الأقل، للمرة الثانية خلال 4 أيام. وقال أدهم سحلول من الجمعية الطبية السورية الأمريكية ومقرها الولايات المتحدة «تعرض مستشفى (إم 10) للقصف ببرميلين متفجرين، وقنبلة انشطارية».

من جهة أخرى، نظم نحو 5 آلاف مدني بمدينة قدسيا بريف دمشق الغربي أمس اعتصاما مفتوحا في الساحة الرئيسية بالمدينة لمطالبة المسلحين بمغادرة البلدة، لتجنب تنفيذ القوات الحكومية عملية عسكرية تتسبب بوقوع دمار جديد فيها.

تصريحات كيري
1 التحرك العسكري ضد الأسد لم يلق آذانا صاغية
2 3 أو 4 بالإدارة فقط يدافعون عن استخدام القوة
3 انتهاج الدبلوماسية فقط أمر محبط
4 الكونجرس مسؤول عن رفض استخدام القوة
5 التفكير في خيارات جديدة
6 نتائج عكسية للانضمام بالقتال


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا