الارشيف / أخبار العالم / دوت مصر

السعودية تعتمد التقويم الميلادي لدعم الميزانية برواتب الموظفين

  • 1/2
  • 2/2

أقرت المملكة العربية ، اليوم الأحد، نظاما جديدا تطبقه لأول مرة في تاريخها، حيث تم اعتماد العمل بالتقويم الميلادي، في الوزارات والأجهزة الحكومية بالمملكة.

وصرح مصدر حكومي مسؤول، أن المملكة اعتمدت التقويم الميلادي، إلا أن هناك نقص سيحدث في الراتب السنوي؛ نظرا لأن السنة الميلادية تنقص عن السنة الهجرية بـ11 يوما.

وتعمل جميع المصالح الحكومية، بنظام التقويم الهجري، منذ نحو 86 عاما منذ إنشاء السعودية.

ويأتي القرار عقب حدوث نقص في إيرادات المملكة العربية السعودية، إذ سجلت المملكة عجزا في الموازنة بلغ مستوى قياسيا عند 98 مليار دولار العام الماضي.

خبراء اقتصاديون قالوا إن اعتماد الحكومة في صرف رواتب موظفي الدولة سيجعلها تحقق وفرا بنسبة 30% من فاتورة الرواتب التي تمثل حوالي 38% من ميزانية أكبر مصدر للنفط في العالم، بحسب صحيفة "الأهلي" السعودية المالية، فقبل هذا القرار كانت المملكة تعتمد التقويم الهجري في صرف رواتب موظفيها.

ولأن السنة الميلادية تزيد 11 يوما عن مثيلتها الهجرية، فإن هذا القرار سيحقق وفرا في المبلغ المخصص للرواتب الحكومية كل عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا