الارشيف / أخبار العالم / التحرير

إسرائيل تتهم 6 فلسطينيين بالانضمام لـ«داعش»

ارسال بياناتك

​قال موقع "والا" الإخباري العبري إنه تم توجيه اتهامات لمواطنين من القدس بمحاولة القيام بعملية إرهابية باسم تنظيم داعش على ساحل بتل أبيب، لافتًا إلى أن هذه الاتهامات تم توجيهها لـ6 من الشباب من منطقتي شعفاط وعناتا، اللتين تقعان شمال شرق القدس.   

وتضمنت الاتهامات الانضمام لتنظيم داعش والتخطيط للقيام بعمليات تفجير إرهابية في منطقة الوزارات الحكومية واستاد تدي في القدس، كما حاول بعضهم الانضمام وفقا للاتهامات، لصفوف داعش بسوريا بعد السفر لتركيا.

وأشار الموقع إلى أن نيابة قطاع القدس قدمت الجمعة مذكرة اتهام ضد 6 من الشباب الذين حاولوا القيام بعمليات تخريبية في كل من القدس وتل أبيب، كان أحدها سيتم عشية السنة اليهودية الجديدة، وتم اتهام الـ6 بارتكاب جرائم أمنية؛ من بينها التآمر لمساعدة العدو في الحرب، والعضوية في تنظيم إرهابي. 

وذكر "والا" أن الـ6 هم: "أحمد شويقي، 29 عاما ومحمد هندية، 27 عاما وعمار البيعة، 32 عاما ومحمد حميد، 33 عاما ويوسف الشيخ عمر، 29 عاما من شعفاط، وسعد عرمين، 21 عاما من عناتا الجديدة"، مضيفا أن المتهمين خططوا للقيام بعملية إرهابية لإطلاق النار في أحد سواحل تل أبيب وتنفيذ عمليات تفجير أخرى في منطقة الوزارات الحكومية بالقدس وتل أبيب، مشيرا إلى أن "العمليات الإرهابية تلك تم التخطيط لتنفيذها بعد عودة المتهمين من التدريبات في سوريا".  

شاهد أيضا

وقال إن "المتهمين كان يشاهدون أفلاما دعائية لداعش حينما كانوا يتقابلون مع بعضهم، وجزء من هذه الأفلام كان يحتوي على خطب يلقيها قادة التنظيم الإرهابي"، مضيفا أنه "قبل شهور قرر المتهمان محمد حميد وعمار البيعة السفر لسيناء للانضمام لداعش، وذهبا إلى الحدود الإسرائيلية المصرية بمنطقة إيلات في محاولة لعبور الحدود إلى سيناء، إلا أنهما حين وجدا أنهما غير قادرين على العبورمن هذا المكان، حاولا معرفة هل يمكن القيام بنفس الشيء في منطقة رفح، لكنهم اتخذوا قرارا بأنهم لن ينجحا في العبور من هذه المنطقة أيضا".  

ولفت الموقع إلى أن"الاثنين قررا أن يسافرا إلى سوريا عبر تركيا وهناك ينضمان لداعش، وفي شهر مايو الماضي سافر حميد للأردن من خلال معبر اللنبي الحدودي وذلك لإعداد جواز سفره قبل الذهاب لتركيا، وبعد أيام من ذلك سافر البيعة إلى الأردن أيضا لنفس السبب، ووفقا لمذكرة الاتهام؛ ففي بداية يونيو الماضي سافر الاثنان لتركيا وهبطا في إسطنبول وكان معهما مبلغ مالي يقدر بالآلاف من الشيكلات، وبالرغم من ذلك حينما وصلا لمدينة غازي عنتاب تم اعتقالهما على يد رجال الشرطة التركية وتم طردهما للأردن ومن هناك لإسرائيل".  

وختم الموقع "بعد أن عادا لإسرائيل، خطط المتهمان لتنفيذ عمليات إرهابية بإسرائيل ضد اليهود باسم داعش، والاثنان قررا توفير المال لشراء بندقية كلاشينكوف، واقترح البيعة على حميد، القيام بعملية إرهابية لإطلاق النار بأحد سواحل تل أبيب، وإلى أن تم اعتقاله توفر للبيعة 100 شيكل فقط من أجل امتلاك السلاح".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا