الارشيف / أخبار العالم / بي بي سي BBC Arabic

الإعصار ماثيو يجبر السلطات على بدء عمليات إجلاء تحسبا لعاصفة شديدة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

خبراء الأرصاد حذروا من عواقب كارثية محتملة للإعصار ماثيو في هايتي، أفقر دولة في الأمريكتين

بدأت السلطات في هايتي إجلاء السكان من مناطق مهددة بالخطر في ظل تحذيرات من أن إعصار ماثيو قد يسبب أضرارا واسعة النطاق من خلال فيضانات سريعة ورياح شديدة تصل سرعتها إلى نحو 240 كيلومترا في الساعة، حسبما أعلن خبراء في الطقس.

وأعلن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن ماثيو، الذي يُعد أقوى إعصار في منطقة المحيط الأطلسي منذ تسع سنوات، يُتوقع أن يضرب هايتي وجامايكا يوم الاثنين.

وبدأ السكان تخزين مستلزمات الطوارئ تحسبا للإعصار.

ودعا رئيس الوزراء الجامايكي أندرو هولنس المواطنين إلى اتخاذ الاستعدادات الضرورية اللازمة.

ومن المتوقع أن يسبب الإعصار، الذي صُنِّف في الفئة الرابعة حسب درجة خطورة هذال النوع من الظواهر الطبيعية، أمطارا غزيرة يصل منسوبها إلى 64 سنتيمترا، وهو ما قد يحدث فيضانات وانهيارات أرضية تهدد حياة السكان، بحسب خبراء الأرصاد.

رئيس وزراء جامايكا حث المواطنين على ضرورة أخذ الحيطة والاستعدادات لأسوأ العواقب جراء الإعصار

واحتشد مواطنو جامايكا في الأسواق التجارية الكبرى في العاصمة "كينغستون" بحثا عن الأطعمة المعلبة والمياه والمصابيح اليدوية.

وقال صاحب أحد المتاجر ويدعى ميلان آزان: "هناك حالة من الفوضى (في المتجر) منذ الصباح (بسبب الزحام الشديد)."

وأضاف: "إننا نبيع كمية هائلة جدا من مصابيح الكيروسين والمصابيح اليدوية وأجهزة الراديو التي تعمل بالبطارية والعبوات البلاستيكية وأغطية القماش المشمع والشموع وغيرها الكثير".

وحذر مسؤولون من أن رياحا شديدة قد تضرب المناطق السياحية الرئيسية في جامايكا من بينها خليج مونتيغو في الشمال.

السكان في جامايكا بدأوا يخزنون المستلزمات الضرورية بكميات كبيرة تحسبا للإعصار

وفي هايتي، وهي أفقر دولة في الأمريكيتين، أجلت السلطات سكان الجزر النائية، وحظر المسؤولون استخدام القوارب.

ويُتوقع أن يسبب الإعصار أمطارا في هايتي تصل إلى نحو 101 سنتيمتر.

ويتوقع خبراء الأرصاد أن يضرب ماثيو كوبا يوم الثلاثاء، وقد يصل إلى مدينة "سانتياغو دي كوبا" وقاعدة خليج غوانتانامو التابعة للبحرية الأمريكية.

وقالت البحرية الأمريكية في بيان لها إنها بدأت إجلاء الموظفين غير الأساسيين من القاعدة، وصدرت تعليمات لجميع العاملين المتبقين بضرورة الاحتماء من الإعصار.

ويقيم في القاعدة نحو 5500 شخص من بينهم 61 محتجزين في مركز الاعتقال.

المسؤولون طالبوا الصيادين بتجنب البحر والمواطنين إلى ضرورة الاحتماء في أماكن إيواء حكومية

وتوجه الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إلى سانتياغو للإشراف على الاستعدادات الضرورية للتعامل مع الإعصار.

وماثيو هو أقوى إعصار يضرب المنطقة منذ إعصار "فيليكس" الذي وقع عام 2007.

وكان متخصصون صنفوا، لفترة وجيزة، الإعصار ماثيو في التصنيف الخامس لهذا النوع من الظواهر الطبيعية، وهو الأخطر قياسا إلى درجة قوة الأعاصير، قبل أن يتراجع قليلا في التصنيف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا