الارشيف / أخبار العالم / هافينجتون بوست

إخلاء طائرة بمطار القاهرة.. ماذا حدث للركاب أثناء التدافع؟

قالت شركة مصر للطيران، إن ثلاثة ركاب أصيبوا الأحد 2 أكتوبر/تشرين الثاني 2016، بسبب التدافع أثناء إخلاء طائرة تابعة لها بمطار القاهرة، بعد إنذار كاذب بنشوب حريق في مخزن البضائع بها.

وأضافت في بيان، أن قائد الطائرة التي كانت تستعد للإقلاع من القاهرة إلى مدينة لاجوس النيجيرية -وعلى متنها 86 راكباً- أمر بإخلاء الطائرة لوجود إنذار بنشوب حريق، وأن الركاب تدافعوا مما أدى لحدوث إصابات.

وقال البيان "أثناء اتخاذ الإجراءات الوقائية من رش وتعقيم مخازن العفش (البضائع) الخاصة برحلة الشركة رقم 875 والمتجهة إلى لاجوس قبل إقلاعها.. تسببت عمليات رش الطائرة بمادة التعقيم وتبخرها، في إعطاء إنذار كاذب بوجود حريق في المخزن".

وأضاف "حرصاً على سلامة الركاب قام قائد الطائرة بإعلان الطاقم إخلاء الطائرة بهدوء، إلا أن بعض الركاب تدافعوا أثناء النزول من الطائرة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة ركاب.

وكانت طائرة تابعة لمصر للطيران من طراز إيرباص إيه 320، قد سقطت في شرق البحر المتوسط أثناء رحلتها رقم إم.إس 804 من باريس إلى القاهرة في 19 مايو/أيار، ولقي من كانوا على متنها -وعددهم 66 شخصاً- حتفهم بينهم 15 فرنسياً.

وقالت لجنة التحقيق في الحادث في يوليو/تموز، إن تسجيلاً صوتياً من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة، يشير إلى نشوب حريق على متنها في الدقائق الأخيرة قبل تحطمها. ولا يزال العمل جارياً لمعرفة سبب الحريق.

وقال مدحت قنديل، مدير عام الحجر الصحي بالمطار، بعد إخلاء طائرة مصر للطيران اليوم، وهي من طراز بوينج 737-800، "توجه فريق طبي إلى موقع الطائرة وقام بالكشف على الركاب وتوفير الرعاية الصحية لهم".

وأضاف "تم نقل حالتين فقط لمستشفى مصر للطيران للعلاج من إصابات كدمات واشتباه في كسور" وهما نيجيرية (23 عاماً) ومصري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا