الارشيف / أخبار العالم / الوئام

مجلس علماء باكستان يحذر من عواقب قانون العدالة الأمريكي على الأمن العالمي

ثمن مجلس علماء باكستان الجهود التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، – حفظه الله – لخدمة حجاج بيت الله الحرام والعناية بالحرمين الشريفين مما أدى إلى نجاح موسم الحج هذا العام.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الشورى لقيادة جمعية مجلس علماء باكستان اليوم في مدينة لاهور برئاسة الشيخ طاهر محمود الأشرفي .

وحذر المجلس من عواقب ” قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب” الذي اعتمده الكونغرس الأمريكي مؤخراً على الأمن العالمي، موضحاً أن هذا القانون يعزز الإرهاب والتطرف.

وأدان مجلس شوري جمعية مجلس علماء باكستان الغارات التي تنفذها قوات نظام الأسد والقوات الروسية على المدنيين الأبرياء في حلب وباقي المناطق السورية، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات جادة وسريعة لوقف المجازر الجارية بحق الشعب السوري.

كما أكد مجلس شورى جمعية مجلس علماء باكستان دعمه لحق الشعب الكشميري في تقرير المصير وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، وتأييد قرارات الحكومة الباكستانية وإجراءات الجيش الباكستاني في الرد على عمليات إطلاق النار من جانب القوات الهندية عبر الحدود.

وحث العلماء على نبذ الطائفية واستنكار الأعمال الإرهابية التي يرتكبها البعض باسم الإسلام، والسعي من أجل تحقيق الوحدة والانسجام في صفوف الأمة الإسلامية، ودعم قرارات قيادة المملكة العربية السعودية في الدفاع عن قضايا الإسلام والمسلمين والحفاظ على أمن بلاد الحرمين الشريفين.

وأيد مجلس علماء باكستان ما جاء في قرارات مؤتمر رابطة العالم الإسلامي الذي انعقد مؤخراً في مكة المكرمة الذي دعا إلى ضرورة وضع حد للتدخلات الإقليمية في شؤون الدول العربية والإسلامية لمعالجة التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية.

كما أدان المجلس توصيات مؤتمر الشيشان الذي انعقد بالعاصمة الشيشانية مؤخراً تحت عنوان “من هم أهل السنة والجماعة”.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: مجلس علماء باكستان يحذر من عواقب قانون العدالة الأمريكي على الأمن العالمي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا