الارشيف / أخبار العالم / بوابة الشروق

المرصد السوري: غارات روسية تستهدف مقرا لفصيل معارض مدعوم أمريكيا

استهدفت غارات روسية، الأحد، المقر الرئيسي لفصيل سوري معارض يتلقى دعما أمريكيا في منطقة جبلية بمحافظة حماة في وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل ستة على الأقل من عناصره، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "قتل ستة مقاتلين على الأقل من جيش العزة جراء تنفيذ طائرات روسية أكثر من 13 غارة بصواريخ ارتجاجية استهدفت المقر الرئيسي لجيش العزة في المرتفعات الجبلية القريبة من بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي" بوسط سوريا.

وجيش العزة، فصيل سوري معارض يتواجد بشكل رئيسي في ريف حماة الشمالي، ويتلقى وفق المرصد دعما أمريكيا وعربيا.

وأوضح عبد الرحمن أن "خمسين قياديا وعنصرا من جيش العزة كانوا داخل المركز لحظة استهدافه ولا يعرف حتى اللحظة مصيرهم"، لافتا إلى أن المركز "عبارة عن مغارة كبيرة تضم مقرات ومستودعات اسلحة".

وفي أولى ضرباتها في سوريا في 30 سبتمبر 2015، استهدفت الطائرات الروسية مستودع أسلحة تابعا لجيش العزة في اللطامنة.

وتنفذ روسيا ـ منذ عام ـ حملة جوية مساندة لقوات النظام في سوريا، تقول إنها تستهدف تنظيم داعش ومجموعات "إرهابية" أخرى"، وتتهمها دول الغرب وفصائل سورية معارضة باستهداف المجموعات المقاتلة المعتدلة أكثر من التركيز على الجهاديين.

ويخوض جيش العزة إلى جانب فصائل إسلامية ومقاتلة أبرزها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها مع تنظيم القاعدة) معارك عنيفة منذ أسابيع ضد قوات النظام وحلفائها في ريفي حماة الشمالي والشرقي.

ويترافق الهجوم مع غارات روسية وسورية على مناطق الاشتباك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا