الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

الأسير المحرر مالك القاضي يغادر المستشفى برام الله

  • 1/2
  • 2/2

قال الأسير المحرر مالك القاضي للجزيرة بعد مغادرته المستشفى برام الله إن انتصاره في معركة الأمعاء الخاوية في المعتقل الإسرائيلي جاء ثمرة لصموده في وجه سياسة الاعتقال الإداري، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي في حق مئات الأسرى الفلسطينيين.

فقد صمم القاضي على مواصلة إضرابه عن الطعام لمدة سبعين يوما في سجون الاحتلال رغم دخوله في غيبوبة استمرت تسعة أيام على إثر تدهور وضعه الصحي وبعد أن قررت المحكمة الإسرائيلية العليا تجميد اعتقاله الإداري ولكن دون الإفراج عنه.

وكانت المحكمة الإسرائيلية أصدرت قرارا يقضي بالإفراج عن القاضي يوم الخميس قبل الماضي، وعدم تجديد اعتقاله مقابل إنهاء إضرابه، كما قضت المحكمة بالإفراج عن الشقيقين محمد ومحمود البلبول في 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويوم الإفراج عنه، قالت والدته يسرى القاضي إن ابنها انتصر على إرادة الموت التي حاول الاحتلال فرضها عليه.

لكنها ذكرت حينها أن حالته الصحية تتحسن ولكن ببطء بسبب ضعف عضلة القلب، كما أنه ما زال يعاني التهابا رئويا حادا بسبب إصابته ببكتيريا لدى إدخاله قسم العناية المكثفة بالمستشفى الإسرائيلي.

يشار إلى أن القاضي اعتقل مرتين في العام الماضي، الأولى في 7 ديسمبر/كانون الأول 2015 وحتى مطلع أبريل/نيسان، ثم أعاد الاحتلال اعتقاله بعد أربعين يوما من الإفراج عنه وحوله للاعتقال الإداري مباشرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا