الارشيف / أخبار العالم / مزمز

الإسكان تعتمد المباني الجاهزة بالمشاريع السكنية لخفض التكلفة

أكتوبر 02

اعتمدت وزارة الإسكان المباني الجاهزة في مشاريعها السكنية اختصارا للوقت والتكلفة بعد تحقيق اشتراط التوافق مع كود البناء السعودي، إذ قال المشرف العام على وحدة المتابعة والدعم الفني بالوزارة المهندس محمد الميموني في إجابته على أسئلة الصحيفة إن الوزارة تهتم برصد ومتابعة الجديد في تقنيات البناء ضمن مبادرة الابتكار وتخفيض التكلفة المعتمدة لدى الوزارة من برنامج التحول الوطني.
وأشار إلى أن عملية البناء ترتكز في صناعة الإنشاءات على ثلاثة محاور رئيسة هي: (الجودة والوقت اللازم للتنفيذ والتكلفة)، والوزارة تشجع على تبني الأنظمة والأساليب الحديثة للبناء بما يقلل الوقت اللازم للبناء ويقلل التكلفة، مع التأكيد على عدم التنازل عن الجودة التي يضمنها كود البناء السعودي.
وعلى الرغم من وجود العديد من المجمعات السكنية التابعة لجهات حكومية تعتمد الحوائط الجاهزة التي توفر عزلا حراريا وصوتيا كأنظمة البناء الأمريكية أو الصينية والتي تعدّ منخفضة التكلفة بالمقارنة بأنظمة البناء التقليدية، إلا أنه لم يسبق أن منح المواطنون تراخيص بناء بهذه الأنظمة، وقال الميموني: «من خلال دراسة الأنظمة المتوفرة محليا أو دوليا وجدت الوزارة أن أنظمة البناء تنقسم إلى نوعين، الأول هو المتوافق مع متطلبات كود البناء السعودي، وهذا النوع تسمح وتشجع الوزارة على استخدامه في عمليات بناء الإسكان». والنوع الآخر هو الذي يحتاج إلى أن يعتمد من قبل لجنة كود البناء السعودي، مشيرا إلى أن الوزارة ستشجع المطورين على استخدام «البيوت الجاهزة» المتوافقة مع كود البناء السعودي وفقاً لصحيفة مكة .
وقال الميموني إن الوزارة بدأت في تجارب لبناء مبان سكنية باستخدام الأساليب الحديثة تمهيدا لاعتمادها واستخدامها في مشاريع الإسكان التي تشرف عليها الوزارة، غير أنها لم توضح ما إذا كان استخدام هذه الأنظمة الحديثة سيكون حصرا على المطورين العقاريين ومشاريع وزارة الإسكان فقط أو سيسمح بها للأفراد لخفض تكلفة البناء عليهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا