الارشيف / أخبار العالم / روسيا اليوم

زوكربيرغ يكشف عن صور سرية لمركز خوادم البيانات في السويد

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

كشف مارك زوكربيرغ عن صور نادرة من داخل أحد مراكز الخوادم السرية التابعة لفيسبوك، وصرح بأنه سيكشف عن المزيد من الصور لمرافق فيسبوك في جميع أنحاء العالم.

ونُشرت سلسلة مذهلة من الصور لمركز البيانات العملاقة في مدينة لوليا بالسويد، حيث قال زوكربيرغ :"سأقوم بنشر عدد من الصور النادرة لأهم مراكز فيسبوك الخدمية السرية حول العالم على مدى الأشهر القليلة المقبلة".

افتتح مركز بيانات لوليا في عام 2013 وكان أول مركز تابع لفيسبوك خارج الولايات المتحدة، وهو يقع في عمق الغابات شمال السويد.

facebook

وأضاف زوكربيرغ قائلا :"يعتبر هذا المركز جزءا أساسيا من البنية التحتية العالمية لدينا، حيث يعتمد على مجموعة متنوعة من الموارد الطبيعية المحلية من أجل زيادة الكفاءة وتوفير الطاقة. ويقع المركز في بلدة صغيرة في لوليا على بعد أقل من 70 ميلا إلى الجنوب من الدائرة القطبية الشمالية وهي باردة جدا في معظم الأيام، لذا نقوم بسحب الهواء الخارجي من أجل تبريد آلاف الخوادم الدافئة في المركز تبريداً طبيعيا".

كما يوجد 12 محطة كهرومائية على الأنهار المجاورة، تعمل على توفير مصدر الطاقة المتجددة، وتدعي شركة فيسبوك استخدام النظام ضمن المركز طاقة أقل بنحو 40% من مراكز البيانات التقليدية، كما يحقق المركز كفاءة أكبر بنسبة 10%.

facebook

وقال زوكربيرغ :"يصل حجم المبنى الرئيسي في الداخل إلى حجم 6 ملاعب كرة قدم مجتمعة، وتوفر خوادم أنظمة توزيع الطاقة الكهربائية كل التكنولوجيا اللازمة في المنشأة التي تعتبر مثالا على البنية التحتية لتكنولوجيا معقدة بشكل لا يصدق، وأنا أتطلع للكشف عن مزيد من الصور في وقت قريب".

facebook

وتعتمد الشركات على مراكز بيانات إضافية من أجل توفير اتصالات أسرع للناس، وأيضا للحصول على نسخة احتياطية في حال فشل النظام.

facebook

ويذكر أن فيسبوك لم تفصح عن تكلفة استثماراتها، ولكن توقع مسؤولون في لوليا سابقا أن تكون تكاليف البناء وصلت لحوالي 750 مليون دولار.

facebook

تجدر الإشارة إلى قيام غوغل بشراء مصنع للورق في منطقة Hamina جنوب فنلندا عام 2009، لتحوله إلى مركز للبيانات معتمدة على مياه بحر البلطيق من أجل نظام التبريد.

المصدر: ديلي ميل

facebook

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا