الارشيف / أخبار العالم / دنيا الوطن

جماعات الحوثي وصالح تعلن عن خطوة "انقلابية جديدة"

رام الله - دنيا الوطن
أقدمت جماعات الحوثي وصالح، الأحد، على تنفيذ خطوة جديدة في إطار مشروعها الرامي إلى نشر الفوضى في البلاد وفق الأجندة الإيرانية، وذلك حين عينت ما أطلقت عليه رئيس حكومة صنعاء التي يحتلها المتمردون.

وكلف عبد العزيز صالح بن حبتور بتشكيل حكومة في صنعاء من قبل ما تطلق عليه الجماعات الحوثية "المجلس السياسي"، الذي كان تشكيله في نهاية يوليو قد أدى في 6 أغسطس إلى تعليق مفاوضات السلام اليمنية التي رعتها الأمم المتحدة، بحسب سكاي نيوز.

وتؤكد هذه الخطوة الجديدة تعنت جماعات صالح والحوثي الموالية لإيران التي اجتاحت في سبتمبر 2014 صنعاء وتمددت إلى معظم مناطق البلاد، قبل أن تتصدى لها القوات الشرعية بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأعلنت الجماعات عن هذا القرار الانقلابي الجديد في وقت كان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يعقد جلسة مباحثات، مع المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في العاصمة السعودية، الرياض.

وناقش الطرفان سبل إحياء المشاورات اليمنية وفرص السلام والهدنة المزمع تنفيذها، إلا أن تشكيل "حكومة صنعاء" سيعقد حتما أفاق الحل السياسي للأزمة.

وكان هادي أكد، خلال اللقاء، حرصه لتحقيق السلام وإنهاء الأزمة، في حين شدد ولد الشيخ أحمد على حرص المجتمع الدولي على تحقيق السلام في اليمن بناء على قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

واستعرض هادي وولد الشيخ أحمد أيضا محطات مشاورات السلام المختلفة التي شاركت فيها الحكومة، لكنها تعثرت مرارا بسبب تعنت جماعات صالح والحوثي الانقلابية، والالتفاف على التعهدات والالتزامات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى