الارشيف / أخبار العالم / الامارات اليوم

الحكومة اليمنية: ميليشيات الحوثي تهدد الأمن الدولي

نددت الحكومة اليمنية، الليلة قبل الماضية، باستهداف ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الإجرامية للسفينة المدنية «سويفت» التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية (المستأجرة من قبل التحالف العربي)، والتي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن، وتستخدم لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن.

أحمد بن محمد الجروان:

الهجوم يعبّر عن الروح الإجرامية لعصابات الحوثي، ويعد تطوراً خطيراً يحاول من خلاله الخارجون على الشرعية نقل العمليات الحربية إلى الملاحة البحرية.


مصر: الاعتداءات على قوافل الإغاثة الإنسانية يعد عملاً مخالفاً للقوانين والأعراف الدولية، وانتهاكاً صريحاً للقانون الإنساني الدولي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن الحكومة في بيانها، أن «هذا الاعتداء يعد عملية إرهابية تخالف القوانين الدولية والمبادئ الإنسانية والأخلاقية، وانتهاكاً صريحاً للإنسانية، وعدواناً صارخاً ضد الحياة».

واعتبرت الحكومة اليمنية هذه الحادثة جريمة واضحة، وتعد تهديداً ليس فقط لأمن السواحل اليمنية، وإنما تهديد واضح للأمن الدولي، مؤكدة توجّه الميليشيا الانقلابية لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب.

وأعربت الحكومة عن شكرها وتقديرها لجهود التحالف العربي الذي أسهم في تنفيذ وإقامة سلسلة من المشروعات الخيرية والإنشائية والتنموية، ومشروعات إعادة الإعمار في اليمن، خصوصاً في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والمرافق العامة، إضافة إلى جهودها الكبيرة التي قدمتها من أجل عودة الشرعية والأمن والاستقرار إلى المدن والمحافظات اليمنية كافة.

وكان المتحدث باسم التحالف العربي، أحمد العسيري، قد وعد بـ«إجراءات أكثر صرامة»، لضمان سلامة السفن الإغاثية القادمة من مضيق باب المندب الاستراتيجي.

وقال عسيري، في تصريحات لقناة «الإخبارية» السعودية، إنه «لا توجد لدى الحوثيين نية لاستقرار اليمن، وإنهم يستخدمون سفن الصيد في عملياتهم بمضيق باب المندب»، معتبراً أن ذلك «مؤشر على العجز» الذي يواجهونه.

من جهته، دان رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية السفينة الإماراتية «سويفت» في باب المندب. وشدد الجروان، في بيان أصدره أمس، على أن هذا الهجوم يعبر عن الروح الإجرامية لهذه العصابات بالتعرض لسفينة تحمل على متنها مواد غذائية وجرحى لاستكمال علاجهم خارج اليمن، مؤكداً أن هذه العملية تعد تطوراً خطيراً يحاول من خلاله الخارجون على الشرعية نقل العمليات الحربية الى الملاحة البحرية.

وطالب رئيس البرلمان العربي التعامل بصرامة مع هذه الميليشيا بما يضمن سلامة سفن إغاثة الجرحى ونقل المواد الغذائية والطبية، مشيداً في الوقت نفسه بقوات التحالف العربي، وما تقوم به من تضحيات لمساندة الشرعية وإعادة اليمن دولة آمنة مستقرة. كما دانت مصر، أمس، استهداف «ميليشا الحوثي» السفينة المدنية «سويفت» التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية، المستأجرة من قبل التحالف العربي. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد، أن مثل تلك الاعتداءات على قوافل الإغاثة الإنسانية تعد عملاً مخالفاً للقوانين والأعراف الدولية، وانتهاكاً صريحاً للقانون الإنساني الدولي.

وكانت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت، أول من أمس، قيامها بعملية إنقاذ ركاب مدنيين بعد استهداف الميليشيات الحوثية السفينة المدنية التي تنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى