الارشيف / أخبار العالم / i24news

تقرير: أبو بكر البغدادي في حالة خطرة بعد دس السم في أكله

  • 1/2
  • 2/2

إصابة البغدادي بحالة تسمم شديد هو وثلاثة من مرافقيه بعد دس السم في غذائهم في الموصل العراقية

تناقلت وسائل اعلام عربية وعراقية نقلا عن مسؤولين استخباراتيين أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي أصيب بحالة تسمم شديدة هو وثلاثة من قيادات التنظيم بعد تناولهم وجبة غداء قرب الحدود العراقية السورية.

وقالت المصادر إن "المعلومات الاستخباراتية تشير الى أن البغدادي وثلاثة قيادات فيما يسمى مجلس الشورى اصيبوا بتسمم اثر دس السم لهم في وجبة غداء تناولوها في احد مضافات التنظيم الارهابي على الحدود العراقية السورية"، مما دفع التنظيم الى "شن حملة اعتقالات واسعة في صفوف التنظيم على خلفية الحادثة لمعرفة أسباب ودوافع دس السم له".

وأكدت هذه المصادر أن "البغدادي يعاني من حالة تسمم شديدة وتم نقله لمكان مجهول". تأتي هذه التقارير فيما يستعد الجيش العراقي والتنظيمات المسلحة الموالية له لبدء عملية تحرير الموصل، وهي المنطقة الأهم لتنظيم داعش التي يسيطر عليها في العراق، وتقع على الحدود السورية حيث يسيطر التنظيم أيضا على مساحات واسعة في سوريا قرب الحدود مع العراق.

تناقلت وسائل اعلام عربية وعراقية نقلا عن مسؤولين استخباراتيين أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي أصيب بحالة تسمم شديدة هو وثلاثة من قيادات التنظيم بعد تناولهم وجبة غداء قرب الحدود العراقية السورية.

وقالت المصادر إن "المعلومات الاستخباراتية تشير الى أن البغدادي وثلاثة قيادات فيما يسمى مجلس الشورى اصيبوا بتسمم اثر دس السم لهم في وجبة غداء تناولوها في احد مضافات التنظيم الارهابي على الحدود العراقية السورية"، مما دفع التنظيم الى "شن حملة اعتقالات واسعة في صفوف التنظيم على خلفية الحادثة لمعرفة أسباب ودوافع دس السم له".

وأكدت هذه المصادر أن "البغدادي يعاني من حالة تسمم شديدة وتم نقله لمكان مجهول". تأتي هذه التقارير فيما يستعد الجيش العراقي والتنظيمات المسلحة الموالية له لبدء عملية تحرير الموصل، وهي المنطقة الأهم لتنظيم داعش التي يسيطر عليها في العراق، وتقع على الحدود السورية حيث يسيطر التنظيم أيضا على مساحات واسعة في سوريا قرب الحدود مع العراق.

أبو بكر البغدادي: على رأس قوائم الإرهاب العالمي

وأبو بكر البغدادي، هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي الذي بدأ نشاطه الجهادي كقائد تنظيم القاعدة في العراق ولقب بأمير دولة العراق الإسلامية، ثم قام بإعلان الوحدة بين دولة العراق الإسلامية وجبهة نصرة أهل الشام في سوريا تحت مسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وبعد ذلك صدر التسجيل للرد على هذا الإعلان من خلال أمير جبهة النصرة (أبو محمد الجولاني) وقد جاء بعدم تأييد هذا الإعلان. بعد سلسلة من العمليات أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2011 أن أبا بكر البغدادي يعتبر إرهابيا عالميا. وأعلنت عن مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه أو قتله.

في 29 حزيران/يونيو 2014، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قيام "الدولة الإسلامية"، ونُصب أبو بكر البغدادي خليفة لها. وذكر تقرير صادر من صحيفة الغارديان البريطانية بأن البغدادي تمت إصابته في العمود الفقري إثر غارة أمريكية مما أدى إلى شلله. وقد ورد اسمه في قائمة العشرة من أخطر القادة في الجماعات الارهابية.

وفي 11 تشرين الأول/أكتوبر 2015، وجهت طائرة تابعة للقوة الجوية العراقية ضربة لمكان في منطقة الكرابلة اجتمع فيه أبو بكر البغدادي مع قياداته، ويعتقد مقتل الكثير من الحماية الشخصية لأبي بكر البغدادي وبعض من القيادات الكبار، وقيل حينئذ أن أبا بكر البغدادي لا يُعرف مصيره، بينما صدر له تسجيلا صوتيا بعد ذلك في 27 ديسمبر 2015.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا