الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

وزيرة الهجرة: كلنا مسئولون عن حادث مركب رشيد حكومة وشعبا

أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، أن مصر كلها مسئولة عن ضحايا حادث مركب رشيد حكومة وشعبا، ورجال الدين ومنظمات المجتمع المدنى، وقالت نصا "المسئولية مجتمعية وكلنا نتحملها".

 

جاء ذلك خلال كلمتها التى ألقتها فى ندوة التوعية ضد الهجرة غير الشرعية بقرية سنباط مركز زفتى، بحضور الدكتور على جمعة المفتى السابق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، واللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية وحشد جماهيرى من الأهالى ورجالات الدين الإسلامى والمسيحى .

 

وقالت مكرم إن الحادث هز مصر دولة ووطن، ومشاعر الأمهات غالية وكلنا حزانى عليها، وكلنا مسئولون، لذلك كانت البداية من خلال الوزارة وحملات التوعية، والبحث عن بديل للهجرة ولا سيما أن لهجرة عذاب حتى لو وصل المصرى إلى غايته فى إيطاليا .

 

وقال مكرم نتعاون بين الهجرة ومصر الخير فى عمل حملات التوعية الميدانية والمباشرة، مع المواطنين خاصة فى القرى المشهورة بالهجرة غير الشرعية وشرح مخاطر الهجرة وأنها غير مقتصرة على بحر الموت، ولكنها تبدأ بعد الهجرة والوصول لإيطاليا.

 

وأضافت أن المواطن يجازف بأولاده، ويظل غير شرعى حتى بعد الحصول على الإقامة، فالمصريون يعانون فى إيطاليا معاناة كبيرة خاصة فى دور الإيواء.

 

وأشادت مكرم بدور المحافظ من خلال التنسيق المباشر مع الأهالى وتقريب وجهات النظر، والمساعدة فى بحث سبل وأطر مشروعة لاستيعاب الشباب .

 

وعلى هامش المؤتمر، تبرع المواطن أحمد فودة نصير خلال الندوة بقطعة أرض لبناء مصنع عليها لتوفير فرص عمل لشباب القرية، كما تبرع بمبلغ 100 ألف جنيه للبدء فى المشروع فورا، على أن يكون جاهزا خلال 6 أشهر لاستيعاب شباب القرية والقرى المجاورة كما تبرع الأهالى بمكان مجهز ليكون معهد للكبد.

 

وأكد سعيد عثمان رئيس جمعية الصداقة المصرية، أنه سيتبرع بكل المعدات الطبية اللازمة لإنشاء معهد الكبد بالكامل، وتوفير كافة احتياجات المعهد من أجهزة طبية وفرش كامل .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا