الارشيف / أخبار العالم / الجزيرة

هادي يجدد دعوته للتفاوض والحوثيون يشكلون حكومة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

جدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، تأكيده على رغبة حكومته في استئناف المشاورات السياسية رغم ما وصفه بتعنت الانقلابين، بينما أعلن الحوثيون وحلفاؤهم تشكيل حكومة "إنقاذ وطني".

وجاءت تصريحات هادي برغبته في استئناف الحوار مع الحوثيين وحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خلال لقائه مع المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد بعاصمة السعودية الرياض.

وقال ولد الشيخ أثناء اجتماعه بالرئيس هادي إن "اليمن عانى كثيرا وجدير باليمنيين اليوم تحقيق السلام خدمة لوطنهم ومجتمعهم".

ويسعى المبعوث الدولي إلى إعادة إحياء مفاوضات السلام اليمنية التي عُلّقت في 6 أغسطس/آب الماضي بعد ثلاثة أشهر من المباحثات غير المثمرة في الكويت برعاية الأمم المتحدة.

ومنذ ذلك التاريخ زادت حدة المعارك والغارات ما فاقم الوضع الإنساني في اليمن حيث يحتاج ثلاثة ملايين شخص لمساعدة إنسانية عاجلة بحسب منظمات دولية.0a39ecef77.jpg

9929dcdaa5.jpg
حبتور جرى تكليفه لتشكيل حكومة الإنقاذ (الجزيرة-أرشيف)

حكومة إنقاذ
يأتي ذلك بينما أعلن ما يعرف بالمجلس السياسي الأعلى الذي شكله الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، أمس الأحد تشكيل حكومة "إنقاذ وطني" في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، موازية للحكومة الشرعية التي تتخذ من عدن مقرا لها.

وقالت وكالة الأنباء التابعة للحوثيين إن رئيس المجلس صالح الصماد كلف عبد العزيز صالح بن حبتور بتشكيل هذه الحكومة.

وبن حبتور عضو في المكتب السياسي لحزب المؤتمر الشعبي العام-جناح صالح، وكان محافظا لعدن حتى سيطرة الحوثيين المؤقتة عليها في مارس/آذار 2015.

ومن شأن تشكيل المجلس السياسي الأعلى غير المعترف به دوليا لحكومة في صنعاء أن يعقد آفاق التسوية السياسية في اليمن.

 وتزامنت هذه التطورات مع وصول مسؤول العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين أمس الأحد إلى صنعاء لمتابعة الأزمة الإنسانية في البلاد.

وخلال زيارته التي ستمتد إلى ثلاثة أيام سيلتقي أوبراين مسؤولين يمنيين ومسؤولي وكالات إنسانية للاطلاع على وضع اليمنيين.top-page.gif

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا