الارشيف / أخبار العالم / دوت مصر

الهند وباكستان تنقلان معركة كشمير لبوليوود

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

يشتعل التوتر بين الهند وباكستان في حرب تصريحات وعمليات عسكرية في كشمير، تهدد اتفاق وقف إطلاق النار بين البلدين الموقع في 2001.

تجدد التوتر

في يوليو 2016 اندلعت مظاهرات واسعة في كشمير ضد الحكومة الهندية وخلالها قتل 80 مدنيا على يد قوات الأمن الهندية بحسب BBC ، وانتقدت باكستان استخدام الهند للقوة المفرطة فيما اتهمت الهند باكستان بأنها من يقف وارء إشعال التوتر.

واشتعل الموقف مع انفجار استهدف القوات الهندية في كشمير وتسبب في مقتل 17 جنديا هنديا في 18 سبتمبر الماضي، حينها اتهمت الهند منظمة "جيش محمد" بالوقوف خلف التفجير الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه، مما جعل الهند تنفذ عمليات عسكرية في كشمير في موقف وصفته صحيفة The quint الهندية بأنه جاء بعد نفاذ صبر الهند من عدم تدخل باكستان ضد المنظمات الإرهابية في كشمير.

حرب بوليوود

وسط ردود الأفعال الغاضبة في باكستان اتهمت إسلام أباد الهند بأنها تستخدم القوة المفرطة في حرب غير عادلة وتهدد المدنيين في كشمير بل وقتلت جنودا باكستانيين في الإقليم المتنازع عليه، وردت الهند بمنع كل الفنانيين الباكستانيين من العمل في الهند.

وبعدها بيوم واحد ردت باكستان بمنع كل الأفلام الهندية من العرض في باكستان، وبحسب صحيفة "تايمز أوف انديا" الهندية فإن القرار يشمل حتى الأفلام القديمة وإذا خالفت أي قناة باكستانية القرار بعد يوم 15 أكتوبر الجاري فسوف يتم إتخاذ إجراءات صارمة لمعاقبتها، حتى لو كانت قنوات خاصة.

ولم يتوقف المنع على الأفلام فقط بل حتى على برامج "التوك شو" وبرامج تلفزيون الواقع أيضا.

وكان الممثل الباكستاني شان شهيد، أكبر المؤيدين للمنع حيث قال إن زملائه الذين يشجعون الأفلام الهندية لم يقفوا مع جيش بلادهم، بل يحبون الأموال القادمة من الهند التي كانت تسمح لهم بالعمل في برامجها وأفلامها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا