الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

كي مون: الوضع فى سوريا أحد أكثر الأوضاع مأساوية بالعالم

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون إنَّ الوضع فى سوريا هو واحد من بين أكثر الأوضاع مأساوية فى العالم، لافتًا إلى أنَّ الأسلحة الأكثر تدميرًا تستخدم أكثر وأكثر ضد الأهداف المدنية فى جرائم حرب متعمدة. 

 

وأضاف - في كلمة له اليوم الاثنين فى جنيف خلال افتتاح أعمال اللجنة التنفيذية للمفوضية العليا لشئون اللاجئين، حسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط": "اتفاقيات جنيف التي أبرمت لجلب بعض مظاهر الأخلاق إلى الأعمال القذرة للحرب تمَّ تجاهلها هناك مرارًا وتكرارًا، كما أنَّ الأطفال المصابين تمَّ استهدافهم في المستشفيات جنبًا إلى جنب مع العاملين الصحيين الذين ذهبوا لإنقاذهم".

 

وعبَّر مون عن غضبه الشديد مما يجرى في سوريا بسبب تقاعس الزعماء وعدم عدالة هذه الحرب في سوريا في الوقت الذي تعبر فتاة سوريا يسرا ماردينى، والتي شاركت في "أولمبياد ريو" ضمن فريق اللاجئين عن قمة الشجاعة حين أنقذت قاربًا للاجئين وهو يغرق أثناء رحلة العبور إلى أوروبا، مطالبًا الجميع بمواجهة هذا "الواقع الرهيب"، مشيرًا إلى أنَّ التجاهل المتعمد والفاضح للقانون الدولي الإنساني خلق معاناة واسعة النطاق وضررًا على المدى الطويل. 

 

وأوضح أنَّ إعلان نيويورك مؤخرًا والذي تعهدت الدول بموجبه بدعم اللاجئين السوريين وتضامنها معهم وجدَّدوا الالتزام بالاحترام الكامل لحقوق الإنسان للمهاجرين واللاجئين ودعم البلدان والمجتمعات المتضررة من التحركات الكبيرة للمهاجرين واللاجئين، مشيرًا إلى أنَّ هذا الإعلان يمكن أن يحدث فرقًا حقيقيًّا في حياة اللاجئين.

 

ولفت إلى أنَّ أرقام وأعداد اللاجئين المذهلة حول العالم يمثل كل واحد منها حياة إنسان، منوِّهًا بأنَّ الأزمة برغم ذلك ليست أزمة أرقام لكنها أزمة تضامن، وأنَّ ذلك ما بعث به فى رسالة إلى قادة العالم مرارًا وتكرارًا.

 

اقرأ أيضًا: 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا