الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

خادمة إندونيسية تحرق طفلا إماراتيا.. والسبب غريب

رفض مكتب خدم في أبوظبي، لطلب تقدمت به عاملة منزلية من الجنسية الإندونيسية أبدت فيه رغبتها بتسفيرها لبلدها، ما أدى إلى تعريض حياة طفل إماراتي -لم يتجاوز عمره العام ونصف- للخطر.


وأقدمت الخادمة على سكب ماء مغلي على كامل جسد طفل لأسرة إماراتية أرسلها المكتب إليها، بهدف ترحيلها من قبل الشرطة دون محاولة تشغيلها في مكان آخر، بحسب 24.

وقال والد الطفل عبد الفتاح المرزوقي إن "الخادمة اعترفت بتعمدها القيام بتشويه الطفل "مشعل" بهدف رغبتها في الرجوع إلى بلدها الأم، وعندما سألها عن السبب وراء عدم إخباره بذلك الأمر أخبرته بأنه كان سيعيدها لمكتب الخدم مرة أخرى، وهي تريد أن تعود إلى وطنها، فقامت بفعلتها لتنهي الأمر بشكل حاسم عن طريق الشرطة".

وأوضح والد الطفل "مشعل"، أن الخادمة لم تكمل العمل  في منزله مدة 24 ساعة، إذ أحضرها مندوب مكتب الخدم إلى منزله عصر يوم الخميس وقامت بفعلتها ظهر يوم الجمعة، إذ "قامت بسكب وعاء طهي الأرز وهو في درجة الغليان على جسد طفله الذي كان يلعب مع أشقائه بالغرفة المجاورة للمطبخ".

وبين والد الطفل "مشعل" أنه "دفع لمكتب الخدم 14 ألف درهم مقابل استقدام عاملة منزلية حسنة السير والسلوك لتخدمه وليس لتحرق طفله وتصيبه بعاهة مستديمة"، مشيراً إلى أن "الشرطة أوضحت بأن الخادمة مخالفة لقانون دخول وإقامة الأجانب منذ 5 أشهر وكانت تعمل لدى 4 أسر من قبل وهي مطلوبة على ذمة قضية في إمارة الشارقة، بعكس ما أخبره مكتب الخدم بأنها كانت تعمل لدى أسرة في العين وكانت ربة المنزل تقوم بضربها".

وأشار والد الطفل مشعل" إلى أن "الخادمة قضت على مستقبل طفله بالكامل فحروقة من الدرجة الأولى والثانية والثالثة، و ستؤثر سلباً على كامل حياته الطبيعية بتشوهه، كما قد تؤثر بقدرته على الإنجاب"، مبيناً أن "مستشفى المفرق أخبره بأن الطفل "مشعل" قد يحتاج إلى استكمال علاجه في الخارج.

وطالب والد الطفل "مشعل" بإدخال مكتب الخدم كخصم في القضية لمعاقبته على ما بدر منه بإعطائه خادمة لا تريد العمل ما دفعها للقيام بفعلتها، مبيناً أن "مركز الشرطة أخبروه بانتهاء التحقيقات وتحويل الحالة إلى النيابة العامة تأهيلاً لنظرها بالقضاء".

اقرأ أيضا:

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا