الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

سياسي كردي: "داعش" نقل غازات كيميائية من سوريا إلى الموصل

كشف هياس سورجي مسؤول حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" في مدينة الموصل العراقية أنَّ تنظيم الدولة "داعش" نقل جزءًا من الغازات الكيميائية التي استولى عليها من نظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى مركز الموصل.

 

جاء ذلك في حوار مع "الأناضول"، اليوم الاثنين، حيث أوضَّح سورجي أنَّ "داعش" يجري استعدادت دفاعية كبيرة لمنع الهجمات المحتملة في إطار العملية العسكرية لتحرير الموصل، التي من المنتظر أن تبدأ في وقت قريب، لافتًا إلى أنَّه جلب الأسلحة التي استولى عليها في سوريا إلى مركز المدينة.

 

وقال سورجي: "لدينا معلومات استخباراتية حول استقدام داعش الغازات الكيمائية، التي استولى عليها من مناطق سيطر عليها من يد قوات النظام السوري".

 

ورجَّح مسؤول الحزب، عدم استخدام "داعش" لهذه الأسلحة داخل المدينة، مضيفًا: "يمكن للتنظيم استخدام الغازات الكيميائية في المناطق المحيطة بالموصل عندما تهب الرياح باتجاه البيشمركة والجيش العراقي، غير أنَّه لا يمكنه استخدامها داخل المدينة خلال حرب الشوارع".

 

وتابع: "داعش غيَّر استراتيجيته الدفاعية بعد الهزائم، التي مني بها في الآونة الأخيرة.. كان التنظيم يمتلك سابقًا قرابة عشرة آلاف مسلح في مركز المدينة، غير أنَّ العدد شهد انخفاضًا كبيرًا خلال الأشهر القليلة الماضية، ونعتقد أنَّه يمتلك الآن قرابة أربعة آلاف مقاتل.. معظم المقاتلين الأجانب فروا إلى سوريا، فيما يتشكل معظم المسلحين الباقين في المدينة من أفراد بعض العشائر القادمين من الموصل أو محيطها".

 

والسبت الماضي، أعلن اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى "تابعة لوزارة الدفاع" وصول تعزيزات عسكرية وصفها بـ"الضخمة" قرب مدينة الموصل تمهيدًا لانطلاق العملية العسكرية؛ في مؤشر على أنها باتت "وشيكة".

 

وفي يونيو 2014، استولى "داعش" على عددٍ من المدن العراقية، بينها الموصل، ومنذ مايو الماضي بدأت الحكومة في الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من "داعش"، كما تقول الحكومة إنَّها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.


اقرأ أيضًا: 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا