الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

محافظ الغربية: لن نترك سماسرة الهجرة غير الشرعية لتكرار حادث "رشيد"

قال اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، إن سماسرة الهجرة سيتم محاربتهم من خلال هجمة شرسة، ولن نتركهم يكرروا هذا الحادث الذى يودى بحياة المئات من الشباب، والتغرير بهم وبأسرهم، مؤكدا أن إيطاليا اكتفت ودور الإيواء امتلأت، ولم يعد فرصة للأطفال فى الهجرة غير الشرعية غير التبنى، ولا يوجد مصرى يقبل أن يترك ابنه ليتبناه آخر غير مصرى الجنسية.

 

وأضاف محافظ الغربية أنه قرر إلغاء احتفالات المحافظة بعيدها القومى تضامنا مع أهالى ضحايا مركب رشيد، لافتا إلى أن هناك نهضة بالتعليم وتم توفير عشرات المدارس الجديدة لاستيعاب الأطفال، ومحاربة ظاهرة التسرب من التعليم، مؤكدا أن جميع المسافرين بطرق غير شرعية يظلوا مطاردون وغير مستقرين.

 

جاء ذلك خلال ندوة التوعية ضد الهجرة غير الشرعية بقرية ميت بدر حلاوة التابعة لدائرة مركز سمنود بمحافظة الغربية، بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزير الهجرة وشئون المصريين بالخارج والدكتور على جمعة المفتى السابق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وحشد جماهيرى من الأهالى ورجالات الدين الإسلامى والمسيحى.

 

وقال المحافظ "للأسف البحث عن المكسب السريع هو الهدف من الهجرة غير الشرعية، وهذا خطأ منتقدا من ينجب 5 و6 أطفال، قائلا كفاية 2 قوى ونربيهم كويس ونصرف عليهم، مؤكدا أن الحكومة لم ولن تغض الطرف عن سماسرة الهجرة وسيتم مداهمتهم فى عقر دارهم ولن تتركهم يعبثوا بعقول المواطنين الغلابة، ويستغلون طيبتهم، مشيرا أن الدولة تهتم حاليا بمحدودى الدخل، ونحتاج صبر ومصر تنهض بأهلها شعبا ووطنا بعيدا عن الأساليب الملتوية وغير الشرعية.

 

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم وزير الهجرة وشئون المصريين بالخارج أن إيطاليا هى بوابة أوربا وملجأ جميع الهاربين من خلال الهجرة غير الشرعية ومنها إلى البلاد الأوروبية الأخرى، ولذلك يلجأ إليها المصريون من خلال المراكب غير الصالحة.

 

وقال الوزيرة إن مخاطر بعد الوصول لإيطاليا أخطر من مخاطر السفر نفسه، وهناك اتفاقيات دولية بعودة غير المصرح لهم، وهناك نوع من الإقامة حسب دستور إيطاليا لكنه غير مصرح له بالعمل ويضطر للهروب من دور الإيواء، ويعمل أعمال غير مشروعة، ووجهت أنظار الحاضرين أن رحلة الهجرة غير الشرعية تكون بمثابة رحلة الموت فى مركب الموت.

 

وقالت مكرم إن التوعية الثقافية والعلمية هى أهم ما يجب فعله، ومصر كدولة ليست ضد الهجرة المشروعة ولكنها ضد الهجرة غير الشرعية، ومن هنا بدأت مراحل العمل الواقعى والميدانى بمبادرة التأهيل المهنى للشباب، وتوعيتهم بكافة حقوقهم فى الداخل والخارج.

 

وأضافت مكرم أن المسئولية تضامنية بين الشعب والحكومة وكافة الفئات من رجال الأعمال وجميعات المجتمع المدنى، وناشدت كافة المواطنين بالتعاون المثمر من أجل الصالح العام.

 

وناشدت السفيرة نبيلة المواطنين بالثقة فى القيادة السياسة والحكومة الحالية، والثقة كشعب بكافة فئاته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا