الارشيف / أخبار العالم / euronews

التقويم الهجري

تعود تسمية العام الهجري نسبة إلى هجرة النبي محمد (ص) من مكة إلى المدينة التي مثلت حدثا هاما و مرحلة أساسية في الدعوة الإسلامية.حسب المؤرخين، يوافق أول يوم من السنة الهجرية أي الفاتح من المحرم من العام الأول للهجرة يوم 15 أو 16 يوليو من العام 622 الميلادي.

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=75500 .

صارت الهجرة النبوية بإرشاد من النبيّ صلى الله عليه وسلم تاريخاً للمسلمين، وتشكّلت أوّل دولة إسلامية في يثرب والتي سُمّيت بعد دخول النبيّ بـ المدينة المنورة وانتشر الإسلام إلى بقاع العالم بعد هجرة النبيّ.
وبذلك سمي هذا العام بـــعام الهجرة

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9

يعتمد التقويم الهجري على مبدأ مراقبة الهلال كما هو الحال بالنسبة لشهر رمضان، فهذا ما نص عليه القرآن و السنة. لذا تعتبر رؤية الهلال من شعائر الإسلام و إلى يومنا هذا قليلة هي الدول التي تعتمد الحساب الفلكي.
تتم إذن مراقبة مولد هلال جديد مع اقتراب غروب شمس اليوم التاسع و العشرين من كل شهر. فإذا تبين الهلال الجديد، فاليوم التالي هو فاتح الشهر الموالي و إلا فإن الشهر سيكون ذا 30 يوما.

ينظر للتفصيل هذا الرابط:
http://ar.assabile.com/a/attaqwim-al-hijri-aiyad-diniya-45

التقويم الهجري القمري أو التقويم الإسلامي هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر، ويستخدمه المسلمون خصوصاً في تحديد المناسبات الدينية.
تتخذ بعض البلدان العربية (مثل المغرب والسعودية) التقويم الهجري كتقويم رسمي لتوثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية
أما عن تاريخ التقويم فقد أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب وجعل هجرة رسول الله محمد بن عبد الله من مكة إلى المدينة في 12ربیع الأول (24 سبتمبر عام 622م) مرجعاً لأول سنة فيه، وهذا هو سبب تسميته التقويم الهجري لكنه مركز أساسا على الميقات القمري الذي أمر الله في القرآن بإتباعه تبعاً للأية 36 من سورة التوبة﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ﴾.] والأربعة الحرم هي أشهر قمرية وهي رجب وذو القعدة وذو الحجة ومحرم، ولأن الله نعتها بالدين القيم فقد حرص أئمة المسلمين منذ بداية الأمة أن لا يعملوا إلا به، رغم أن التقويم أنشئ في عهد المسلمين إلاّ أن أسماء الأشهر والتقويم القمري كان تستخدم منذ أيام الجاهلية.

أشهر التقويم الهجري

يتكون التقويم الهجري من 12 شهرا قمريا أي أن السنة الهجرية تساوي 354 يوما تقريباً، بالتحديد 354.367056 يوما، والشهر في التقويم الهجري إما أن يكون 29 أو 30 يوماً .

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%8A%D9%85_%D9%87%D8%AC%D8%B1%D9%8A

الأشهر في التقويم الهجري. محرّم: (مُحَرَّم الحَرَام) وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الأشهر الحرم: سمى المحرّم لأن العرب قبل الإسلام كان يحرّمون القتال فيه. . صفر: سمي صفراً لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها للحرب وقيل لأن العرب كان يغزون فيه القبائل فيتركون من لقوا صفر المتاع. ربيع الأول: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع فلزمه ذلك الاسم. ربيع الآخر: (أو ربيع الثاني) سمي بذلك لأنه تبع الشّهر المسمّى بربيع الأول. . جمادى الأولى: كانت تسمى قبل الإسلام باسم جمادى خمسة، وسميت جمادى لوقوعها في الشتاء وقت التسمية حيث جمد الماء وهي مؤنثة النطق. . جمادى الآخرة: (أو جمادى الثانية) سمي بذلكَ لأنّه تبع الشّهر المسمّى بجمادى الأولى. رجب: وهو من الأشهر الحرم. سمي رجباً لترجيبهم الرّماح من الأسنة لأنها تنزع منها فلا يقاتلوا، وقيل: رجب أي توقف عن القتال. ويقال رجب الشيءَ أي هابه وعظمه. شعبان: لأنه شعب بين رجب ورمضان، وقيل: يتفرق الناس فيه ويتشعبون طلبا للماء. وقيل لأن العرب كانت تتشعب فيه (أي تتفرق)؛ للحرب والإغارات بعد قعودهم في شهر رجب. . رمضان: وهو شهر الصّوم عند المسلمين. سُمّي بذلك لرموض الحر وشدة وقع الشمس فيه وقت تسميته، حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر. ويقال: رمضت الحجارة، إذا سخنت بتأثير الشمس. شوال: وفيه عيد الفطر، لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت “أي نقصت وجف لبنها“، فيقال تشوَّلت الإبل: إذا نقص وجفّ لبنها. . ذو القعدة: وهو من الأشهر الحرم: سمي ذا القعدة لقعودهم في رحالهم عن الغزو والترحال فلا يطلبون كلأً ولا ميرة على اعتباره من الأشهر الحُرُم. ذو الحجة: وفيه موسم الحج وعيد الأضحى ومن الأشهر الحرم. سمي بذلك لأن العرب قبل الإسلام يذهبون للحج في هذا الشهر. ينظر للتفصيل: https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%8A%D9%85_%D9%87%D8%AC%D8%B1%D9%8A من هذه الأشهر، أشهر سميت بالحرم و هي محرّم، رجب، ذو القعدة و ذو الحجة.

هذا واعتمدت السعودية التقويم الميلادي بدلا من الهجري في موعد سداد رواتب العاملين في القطاع العام، بحسب ما افادت وسائل اعلام محلية الاثنين، في خطوة تدخل ضمن اجراءات تقليص النفقات الحكومية.
ويساهم الاجراء الذي اوردته صحيفتا “سعودي غازيت” و“آراب نيوز“، في الملاءمة بين مواقيت سداد رواتب القطاع العام والسنة المالية الحكومية بين كانون الثاني/يناير وكانون الاول/ديسمبر.
وبموجب الاجراء الحديد، سيتقاضى الموظفون في القطاع العام الرواتب نفسها لكنها ستكون محتسبة على عدد ايام عمل اكثر من السابق، لكون عدد ايام السنة الميلادية يزيد عن ايام السنة الهجرية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا