الارشيف / أخبار العالم / صدى

فريق  طبي يُجري عمليتين لعلاج تداخلي لأمراض القلب الخلقيّة بمستشفى الملك فهد

عادل الحربي (صدى):

نجح فريق طبي، في مستشفى الملك فهد الجامعي، بالخبر، التابع لجامعة الدمام، في إجراء عمليتي علاج تداخلي لأمراض القلب الخلقية، عند البالغين.

و أوضحت مصادر أن هذا البرنامج، برجلين في الأربعين من أعمارهما، تعرضا لجلطات دماغية، أثبتت الفحوصات أنها تعود إلى وجود ثقوب في القلب، أو ما يسمى بعيوب الحاجز الأذيني، و أجريت العمليتين، عن طريق القسطرة التداخلية، تحت تخدير كامل، باستخدام تقنية الأوكلوتيك الحديثة، وخرج المريضان في اليوم التالي للعملية، بعد إجراء الفحوصات اللازمة لهما، واستقرار حالتيهما.

و أوضح الدكتور محمد المنصوري استشاري أمراض القلب والقسطرة، رئيس الفريق الطبي،أن تشوهات القلب الخلقية، تُعد واحداً من الأمراض الناتجة عن خلل في التطور الجنيني، ينتج عنه عطل في تركيب ووظائف القلب، ويتم تشخيص ما يُقارب من 0.8 بالمائة من جميع المواليد بهذه الأمراض، وهذه نسبة كبيرة تفوق الأمراض الخلقية، التي تُصيب الأعضاء الأخرى منفردة.

و أضاف انه نظراً للتطور الطبي في مجال أمراض وجراحة القلب للأطفال، فأن الكثير من المرضى يصلون إلى مراحل متقدمة في العمر، وفي أحيان أخرى لا يتم التشخيص إلا في سن متأخر، وأضاف أن هذا النوع من العمليات، يُعتبر آمناً، حيث تبلغ نسبة النجاح فيه أكثر من 95 بالمائة.

شارك هذا الخبر:



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا