الارشيف / أخبار العالم / هافينجتون بوست

"طائر جاسوس" يزيد علاقة الهند وباكستان النوويتين توتراً.. ما هي الرسالة التي حملتها حمامة إلى نيودلهي؟

ادعت الهند مرة أخرى أنها ألقت القبض على "حمامة باكستانية مكتوب على أجنحتها رسالة تهديد باللغة الأردية" في قرية باميال في ولاية بنجاب الهندية.

ووفقاً لوكالة برس تراست الهندية، كُتب على أجنحة الحمامة التى احتجزتها قوات حرس الحدود الهندية (BSF) رسالة باللغة الأردية موجهة لرئيس الوزراء ناريندرا مودي، وفق صحيفة The Tribune.

سُلمت الحمامة للشرطة المحلية

ونشرت وكالة ANI الهندية على صفحتها بتويتر "باثنكوت البنجاب: عُثر على حمامة تحمل خطاباً خطيراً كُتب باللغة الأردية في سيمبال على يد قوات حرس الحدود الهندية. وقد سُلمت الحمامة في وقت لاحق للشرطة المحلية".

أتى هذا التطور بعد يوم واحد من ادعاء القوات الهندية عثورها على بالونتين تحملان رسالة مشابهة من نفس المنطقة، فحواها "مودي، لا تعتبرنا نفس الأشخاص الذين كناهم عام 1971، الآن كل طفل على استعداد لقتال الهند".

وكانت وكالة ANI الهندية قالت في وقت سابق إنه "عُثر على بالونتين في قرية جيزل من غورداسبور، مكتوب عليهما رسالة باللغة الأردية وقد بدأت التحقيقات".

من جانبه قال مسؤول شُرطي كبير في باثانكوت، إن قوات حرس الحدود الهندية عثرت على حمامة رمادية اللون بالقرب من أحد مواقعهم. وقال المفتش راميش كومار "كانت الحمامة تحمل الخطاب وقت العثور عليها"، مضيفاً أنها وضعت قيد الاحتجاز وأنهم يحققون في الأمر.

ليست المرة الأولى

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تُلقي فيها الهند القبض على حمامة للاشتباه في قيامها بأعمال تجسسية. في العام الماضي، دفعت حمامة
-زُعم حملها لرسالة مختومة وشيء شبيه بالأسلاك- السلطات الهندية للتساؤل عن سبب رحلتها إلى قرية باثانكوت في البنجاب.

وكانت العلاقة بين الجارتين النوويتين الآسيويتين، قد تراجعت بعدما ادعت الهند تنفيذها لضربات "جراحية" ضد معسكر مؤقت للمسلحين داخل الأراضي الباكستانية الأربعاء.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Tribune البريطانية. للاطلاع على النص الأصلي اضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا