الارشيف / أخبار العالم / الشرق الاوسط

«الإسعاف الأولي» حصة إلزامية في مدارس ألمانيا

  • 1/2
  • 2/2

«الإسعاف الأولي» حصة إلزامية في مدارس ألمانيا

40 % من حوادث الأطفال تحصل في البيت

الثلاثاء - 3 محرم 1438 هـ - 04 أكتوبر 2016 مـ رقم العدد [13825]

last-031016-1.jpg?itok=5ZczA66f

تعلم الأطفال التعامل مع المواقف الطارئة

كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب

اقترح الصليب الأحمر الألماني على الحكومة إدخال «الإسعافات الأولية» في المدارس كحصة إلزامية.
ويرى اليك اوفاسابيان، من الصليب الأحمر، أن على أطفال المدارس تعلم الإسعافات الأولية كي يساعدوا الآخرين، أو كي يساعدوا بعضهم البعض في الملمات. ليست هناك إجراءات تلزم الألماني بتعلم الإسعافات الأولية إلا عند محاولة الحصول على إجازة قيادة السيارة وهو بعمر 17 سنة. ويرى اوفاسابيان أن الوقت حان الآن كي يتعلم اليافعون بسن أصغر طرق الإسعافات الأولية. ويقترح الصليب الأحمر تخصيص حصتين طويلتين في السنة لتلاميذ المدارس، بدءًا من الصف السابع، على أن تعتبر حصصًا إلزامية.
ويقف معظم الناس، صغارًا وكبارًا، مرتبكين عند سقوط أحدهم على الأرض بسبب أزمة قلبية، وينتظرون الإسعاف. وغالبا ما يتدخل الإسعاف متأخرًا، في حين يستطيع المارة إنقاذ الإنسان عبر طريقة الإنعاش بوضع المستلقي. وتتكرر هذه الحالة، بسب أمراض القلب، 200 ألف مرة في السنة. وأضاف اوفاسابيان أن نسبة من يعرف طريقة إنعاش القلب بوضع المستلقي في ألمانيا لا تزيد عن 17 في المائة، في حين أنها ترتفع في البلدان الاسكندنافية إلى أكثر 70 في المائة. وشيء مثير للقلق أن لا يعرف الآباء والأمهات طرق الإنقاذ الأولية، لأن 40 من حوادث الأطفال تحصل في البيت، وتصيب الأطفال تحت 6 سنوات بنسبة الثلثين.
وشكل خبراء من الصليب الأحمر، ومديرية الإطفاء، والنجدة ومديري المدارس، وفدًا للتباحث مع وزارات التعليم في الولايات حول كلفة المشروع، وأفضل طرق تعليم أطفال المدارس الإسعافات الأولية. ويجري الاتفاق حول خبراء في الإسعافات يتولون، مع الخبراء في التربية والتعليم، وضع منهج مناسب لتدريس الحصص. ويبدو أن الطريق المقترح سالك أمام الحكومة، لأن متحدث باسم مكتب المستشارة أنجيلا ميركل ذكر أن المقترح ممكن خصوصا أن كلفة تنفيذه ووضع مناهجه ليست عالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا