الارشيف / أخبار العالم / التحرير

روسيا تستدعي السفير الهولندي بسبب اتهامها بإسقاط الطائرة الماليزية

ارسال بياناتك

رفضت روسيا مجددا الاعتراف بنتائج لجنة التحقيق الدولية في حادث إسقاط طائرة الركاب الماليزية فوق اوكرانيا في يونيو 2014 واتهمتها بـ"الانحياز والتسييس".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها استدعت السفير الهولندي لدى موسكو جونس بوس، معربة له عن شكوكها الجدية بموضوعية التحقيق الدولي في حادث سقوط الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا وعدم حيادته.

وذكرت الخارجية الروسية أن الجانب الروسي أعرب كذلك عن "الاستياء لعدم مراعاة لجنة التحقيق المعطيات الإلكترونية التي قدمتها روسيا، ما أدى إلى إجهاض التعاون بين الخبراء الروس وفريق التحقيق".

 وانتقد بيان الخارجية لجنة التحقيق، لأنها لم تراع حقيقة أن أوكرانيا لم تقم بإغلاق مجالها الجوي أمام الطيران المدني، الأمر الذي يعتبر سببا أساسيا في الكارثة التي تعرضت لها الطائرة الماليزية. 

شاهد أيضا

هذا النفي هو الثاني من نوعه، إذ نفت روسيا بشكل قاطع يوم الأربعاء الماضي نفس التقرير الذي يشير إلي أن الطائرة الماليزية أسقطت بصاروخ روسي الصنع انطلق من قرية أوكرانية تسيطر عليها قوات دانيتسك ولوجانسك غير المعترف بها. 

وفي بيان شديد اللهجة قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا إن نتائج التحقيق الذي قاده هولنديون كانت منحازة ومدفوعة بدوافع سياسية.

وأضافت بأن توجيه الإدانة إلى طرف بصورة تعسفية وتلفيق النتائج المطلوبة صار أمرا معتادا لزملائنا الغربيين.. وأن التحقيقات حتى يومنا هذا مستمرة في تجاهل الأدلة القاطعة التي يقدمها الجانب الروسي على الرغم من أن روسيا عمليا هي الطرف الوحيد الذي يرسل معلومات موثوق منها إليهم". 

واشتكت زخاروفا من أن الحكومة الروسية منعت من لعب دور كامل في عمل التحقيقات، مشيرة إلى أن الحكومة  الأوكرانية تمكنت من التأثير على التحقيق باستخدام أدلة ملفقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا