الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

أردوغان يتهم الأوروبيين بالتأخر في سداد المبالغ المخصصة للاجئين

المجريون يرفضون توزيع المهاجرين بنظام الحصص

اسطنبول ـ بودابست ـ وكالات: اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاتحاد الاوروبي بالتأخر في سداد ثلاثة مليارات يورو من المساعدات كان وعد بها في اطار اتفاق حول المهاجرين وقع في مارس.
وقال اردوغان اثر اجتماع لمجلس الوزراء “حتى الان، سددوا 179 مليون يورو في حين انهم كانوا وعدوا بثلاثة مليارات يورو”، مذكرا شركاءه الاوروبيين بـ”اننا نكاد نصل الى نهاية العام”.
واضاف هازئا “انهم يطلقون الوعود لكنهم لا يفون بها”.
ووقعت بروكسل وانقرة في مارس اتفاقا يلحظ مساعدة بقيمة ثلاثة مليارات يورو في مقابل تعهد تركيا احتواء تدفق المهاجرين نحو اوروبا بعدما وصل اليها اكثر من مليون لاجىء العام الفائت.
من جهتها، التزمت بروكسل النظر في الغاء التأشيرة التي على الاتراك الحصول عليها للسفر الى بلدان منطقة شنغن، الامر الذي لم ينفذ حتى الان.
وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد الاوروبي، وافقت بروكسل هذا العام على تمويل مشاريع بقيمة تتجاوز 1,2 مليار يورو بينها 467 مليونا تم تحويلها لحساب اللاجئين في تركيا.
كذلك، اطلق الاتحاد الاوروبي الاسبوع الفائت خطة مساعدة بقيمة 350 مليون يورو للاجئين في تركيا وخصوصا السوريين، تتضمن منح المستفيدين من هذه الخطة بطاقات مسبقة الدفع.
وتستقبل تركيا نحو ثلاثة ملايين لاجىء يقيمون في مدن كبرى ولا يستطيعون الافادة مباشرة من مساعدات المنظمات غير الحكومية.
وتابع اردوغان “سواء سددوا (هذه المساعدة) او لم يسددوها، سنواصل اداء مهمتنا حيال هؤلاء الناس الذين فروا من القنابل”.
إلى ذلك رفضت أغلبية ساحقة من الناخبين المجريين خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع المهاجرين على الدول الأعضاء بنظام الحصص في استفتاء أجرى أمس لكن إقبال الناخبين جاء بنسبة أقل من الحد الأدنى الذي يجعله صالحا ما يحبط آمال رئيس الوزراء فيكتور أوربا في تحقيق نصر واضح يؤهله لمواجهة بروكسل.
لكن أوربان الذي حث الناخبين على رفض خطة الاتحاد أشاد بنتيجة الاستفتاء واصفا إياها بأنها “رائعة” وقال إن صناع القرار في الاتحاد الأوروبي ينبغي عليهم أخذها في الاعتبار.
وقال أوربان في مؤتمر صحفي “بعد 13 عاما من تصويت المجريين بأغلبية كبيرة في استفتاء على انضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي أوصل المجريون اليوم مجددا أصواتهم في قضية أوروبية.”
وأضاف “حققنا نتيجة رائعة لأننا صوتنا بنسبة أعلى مقارنة بالتصويت على استفتاء الانضمام (للاتحاد).”
وقال أوربان إنه سيتقدم بتعديل في الدستور المجري يجعل نتيجة الاستفتاء العام ـالتي هي ليست صالحة بسبب عدم تجاوز إقبال الناخبين نسبة 50 في المئة المقررة كحد أدنى ـ قانونا.”
وقال مكتب الانتخابات الوطنية على موقعه على الانترنت إنه بعد الانتهاء من فرز 99.97 في المئة من الأصوات تبين أن 98.3 في المئة ممن صوتوا في الاستفتاء رفضوا خطة توزيع المهاجرين.
ولم يشارك في الاستفتاء سوى نحو 40 في المئة من إجمالي 8.26 مليون يحق لهم الانتخاب وهو ما يجعل عملية التصويت صحيحة لكن شرعية نتيجة الاستفتاء تستلزم مشاركة نسبة لا تقل عن 50 في المئة من إجمالي عدد الناخبين المؤهلين.
ويرجح أن تظهر النتائج النهائية للاستفتاء خلال الأسبوع المقبل.
وأوربان الذي يتولى السلطة منذ عام 2010 من بين أشد المعارضين للهجرة في الاتحاد الأوروبي وخلال العام الماضي أغلق حدود بلاده الجنوبية بسياج من الأسلاك الشائكة وكلف آلافا من رجال الجيش والشرطة بالقيام بدوريات على الحدود.
وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني من أوائل المعلقين على نتيجة الاستفتاء حيث كتب في تغريدة على تويتر “جميل أن نرى أن النصاب لم يكتمل.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا