الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

قوات الوفاق الليبية تعلن مقتل 80 إرهابيا في معركة سرت

مصرع صحافي هولندي

طرابلس ــ وكالات: اعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا ان المعارك التي خاضتها مع “داعش” في سرت امس الاول ادت الى مقتل 80 ارهابيا من التنظيم المتطرف المحاصر في حي واحد في المدينة الساحلية. وقالت في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه امس الاثنين “احصى قادة ميدانيون ما لا يقل عن 55 جثة للدواعش ابيدوا خلال محاولة بائسة لمباغتة الخطوط الخلفية، اضافة الى حوالى 25 جثة” عثر عليها بين المنازل. واكدت القوات الحكومية التي قتل ثمانية من عناصرها واصيب 57 في معارك الاحد انها نجحت في غنم عدد من الاليات والاسلحة والذخائر.
وبدأت القوات الحكومية في 12 الماضي عملية “البنيان المرصوص” لاستعادة سرت من التنظيم المتطرف بعدما سيطر عليها في يونيو 2015. وقتل في العملية منذ بدئها اكثر من 450 من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق واصيب نحو 2500 عنصر اخر بحسب مصادر طبية. وليس هناك احصاء لقتلى التنظيم الارهابي. ويواجه عناصر القوات الحكومية اثناء تقدمهم في سرت سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرق وبين المنازل اضافة الى نيران قناصة متمركزين في الابنية.
وامس الاول الاحد، قتل صحافي هولندي اثناء تغطيته المعارك في سرت (450 كلم شرق طرابلس) بعدما اصيب برصاصة قناص في “داعش”، بحسب ما افاد مصدر طبي فرانس برس. وجيرون اورليمانز هو اول غربي وثاني صحافي يقتل اثناء تغطية المعارك في سرت حيث لقي الصحافي الليبي عبد القادر فسوك حميدة مصرعه في يوليو. وجيرون اورليمانز هو اول غربي وثاني صحافي يقتل اثناء تغطية المعارك في سرت حيث لقي الصحافي الليبي عبد القادر فسوك حميدة مصرعه في يوليو. وقال الطبيب اكرم قليوان المتحدث باسم مستشفى مصراتة المركزي حيث يعالج عناصر القوات الحكومية “قتل صحافي هولندي جراء اصابته برصاصة في صدره من قناص تابع لتنظيم “داعش”، اثناء تغطية المعارك في سرت”. وتابع ان جثة الصحافي “موجودة الان في المستشفى” في مدينة مصراتة الواقعة على بعد نحو 200 كلم شرق طرابلس.
وقبيل اندلاع المواجهات الاحد، قامت مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو الموالي لحكومة الوفاق بتنفيذ ست “طلعات جوية قتالية” مهدت “لتقدم قوات المشاة في الحي السكني رقم 3″ في شرق سرت (450 كلم شرق طرابلس).
ويواجه عناصر القوات الحكومية اثناء تقدمهم في سرت سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرقات وبين المنازل اضافة الى نيران القناصة المتمركزين في الابنية. وكانت الحكومة الايطالية اعلنت قبل نحو اسبوعين اقامة مستشفى ميداني في مصراتة وذلك بطلب من حكومة الوفاق وذلك لاستقبال الجرحى الليبيين. واوضحت روما ان 300 شخص بينهم 65 طبيبا وممرضا سيقومون بادارة وحماية هذا المستشفى المعد لاستقبال جرحى القوات الحكومية الليبية، وان طائرة نقل عسكرية من طراز سي-27 سترسل الى مصراتة ايضا لاستخدامها عند الحاجة، بينما ستجوب سفينة حربية المياه قبالة ليبيا لتوفير دعم اضافي. ويتضمن المستشفى 50 سريرا مع امكانات لمعالجة جميع الحالات، ولو ان المصابين في وضع حرج سينقلون على الارجح الى مستشفيات على الاراضي الايطالية، كما يجري حاليا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا