الارشيف / أخبار العالم / الوئام

موسكو تأسف لقرار واشنطن تعليق تعاونها مع روسيا حول سوريا

 

أعربت روسيا الاتحادية اليوم الاثنين عن أسفها لقرار واشنطن تعليق تعاونها مع موسكو حول سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا في تصريح صحفي إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول إلقاء المسؤولية على روسيا بعد أن أخفقت في تنفيذ ما أخذته على عاتقها من التزامات.

وأضافت أن قرار واشنطن سحب الخبراء الأمريكيين من جنيف والاكتفاء بالعمل في إطار اتفاقية عدم الاحتكاك في الأجواء السورية “يبعث على الأسف”.

ولفتت إلى أن روسيا فعلت الكثير في الآونة الأخيرة من أجل تنفيذ الاتفاق الروسي – الأمريكي إلا أن الجانب الأمريكي لم ينفذ البند الأساسي لمعالجة الوضع الإنساني في حلب.

وذكرت المتحدثة الروسية أن واشنطن تحاول إلقاء تبعات هذا الوضع على روسيا موضحة أن موسكو اقترحت هدنة مدتها 70 ساعة وتنفيذ التفاهمات حول طريق (كاستيلو) إلا أن واشنطن لم تتفاعل مع هذا الأمر.

وأشارت إلى إن واشنطن لم تنفذ الاتفاق حول إبعاد مسلحي المعارضة عن جانبي طريق (الكاسيتلو) لمسافة متساوية مع انسحاب القوات السورية ناهيك عن الفصل بين المعارضة وجبهة النصرة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق اليوم الاثنين أنها ستوقف المباحثات مع روسيا حول وقف الأعمال العدائية في سوريا متهمة موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

وبموجب هذا القرار سيعلق الدبلوماسيون الأمريكيون المحادثات مع روسيا حول إعادة تفعيل وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في التاسع من سبتمبر الماضي بين وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف.

وكانت موسكو وواشنطن قد توصلتا إلى اتفاق هدنة جديد حول سوريا يقضي بوقف القتال هناك اعتبارًا من منتصف ليلة الـ12 من سبتبمر الماضي وتحديد المناطق التي سيتم فيها ضرب الجماعات الإرهابية من قبل الطيران الروسي والأمريكي وإنشاء مركز مشترك لتنسيق تلك الضربات واستئناف العملية السياسية لحل الأزمة السورية.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: موسكو تأسف لقرار واشنطن تعليق تعاونها مع روسيا حول سوريا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا