الارشيف / أخبار العالم / مبتدأ

5 سنوات سجن لأم تخلصت من ابنتها فى «سيفون الحمام»

قضت محكمة جنايات البحر الأحمر، اليوم الاثنين، بحبس أم 5 سنوات، بعد قتلها رضيعتها التى أنجبتها سفاحا، بوضعها داخل "سيفون" حمام مستشفى القصير المركزى بعد ولادتها.

وكانت التحريات بشأن وجود الرضيع القتيل قد قادت إلى المتهمة التى تدعى "أ.أ.م" 24 سنة وتقيم بالقصير، وعقب القبض عليها واستجوابها اعترفت بأنها ألقت رضيعتها داخل "سيفون" حمام الاستقبال بالمستشفى بعد حملها بها سفاحا.

وقالت المتهمة فى اعترافاتها بأنها مارست الرذيلة مع عدد كبير من الرجال بمناطق مختلفة، وحاولت مرارا أن تقوم بعمل إجهاض للجنين الذى لم تعرف والده، وأن الفقر هو الذى دفعها أن تتاجر بجسدها.

وأوضحت أنها وضعت طفلتها بمنطقة جبلية، وقطعت الحبل السرى بآلة حادة خبأتها بطيات ملابسها، وعادت مجددا إلى منزل والدها وفى ساعة متأخرة من اليل، انطلقت إلى المستشفى المركزى ودخلت إلى حمام الاستقبال، وتركت رضيعتها داخل "سيفون" الحمام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا