الارشيف / أخبار العالم / الوفد

موسكو ترفض الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب في سوريا

قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، اليوم الإثنين، إنه لولا التدخل الروسي في سوريا لكانت أعلام داعش ترفرف فوق دمشق.

وأضاف تشوركين، أن موسكو لا يمكن لها أن تقبل بإجراءات أمريكية أحادية الجانب في سوريا، مشيرا إلى أنه توجد فرصة لوقف الأعمال العدائية بعد إعادة التفاهم بين روسيا والولايات المتحدة.

وأعلن المسؤول الروسي، أن روسيا لا تعتزم اتخاذ خطوات أحادية الجانب لتنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا.

وبشأن مشروع القرار الفرنسي التي تعتزم باريس تقديمه في مجلس الأمن، قال تشوركين خلال مؤتمر صحفي: "إذا كانت فكرة مشروع القرار هي الدفع بنا نحو وقف إطلاق النار من قبل القوات الحكومية (بشكل أحادي الجانب)، فإن هذا القرار لن يعمل".

وتابع: "سيعمل فقط في حال موافقتنا على إجراءات منسقة أشد ضد الإرهابيين، لأن وقف الأعمال العدائية لا يشمل المجموعات الإرهابية".

وفي إجابة عن سؤال حول العملية العسكرية الروسية في سوريا والوضع الميداني: " النصرة هي من تقصف المدنيين في سوريا، وتحاول بدء هجوم في حماة وضواحي دمشق، لولا تدخلنا في سوريا لوصلت "الرايات السوداء" الى دمشق".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا