الارشيف / أخبار العالم / الشرق السعودية

الرئاسة اليمنية تؤكد رفضها تشكيل حكومة قبل انسحاب الحوثيين وتسليم السلاح

الدمامالشرق

أكد مسؤول بارز في الرئاسة اليمنية، أمس، أن اليمن يرفض الحديث عن تشكيل حكومة قبل انسحاب الحوثيين من المدن وتسليم السلاح.
وقال نائب مدير مكتب الرئاسة عبدالله العليمي في بيان نشره على حسابه الرسمي في «تويتر»، «نرفض الحديث عن تشكيل حكومة قبل تسليم السلاح والانسحاب من المدن وعودة المؤسسات، ليس فقط لأنه بلا قيمة، بل لأنه مستحيل التنفيذ».
وأضاف العليمي، وهو عضو تفاوضي، إن وفد الحكومة «تعاطى بإيجابية مع مقترحات المجتمع الدولي وكافة الجهود الرامية لإحلال السلام، لافتاً إلى أن هذا «لا يعني مطلقاً التنكر لنضالات الشعب الرافض لوجود المليشيات».
وجاءت تصريحات المسؤول الرئاسي فيما يشبه الرد على تسريبات تتحدث عن قبول وفد بلاده، تشكيل حكومة مع الحوثيين قبل إجراءات الانسحاب من المدن وتسليم السلاح، تحت ضعوط ضغوط أمريكية، وهو ما يرفضه وفد الحكومة ويصر على تسلسل النقاط وصولاً إلى تشكيل حكومة وترتيبات سياسية.
والأحد، كلف «الحوثيون» وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، محافظ عدن السابق عبدالعزيز بن حبتور، بتشكيل ما سموها «حكومة إنقاذ وطني»، في خطوة قد تعقد انطلاق جولة من مشاورات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.
من جهته انتقد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، أمس «الخطوات التصعيدية» التي يقوم بها الحوثيون على المستويين العسكري والسياسي.
وقال المخلافي في تغريدة على حسابه الرسمي «تويتر» إنه في الوقت الذي نسعى إلى السلام ونقدّم التنازلات من أجل شعبنا، تؤكد الميليشيات بخطواتها وتصعيدها، أنها لا ترغب بالسلام ولا تبالي بمعاناة الشعب.
واتهم الحوثيين بـ «السعي لتحقيق مصالحهم على حساب اليمن وشعبه وأمنه واستقراره»، لافتاً إلى أن «معاناة الشعب قربت على الانتهاء».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦٦) صفحة (١١) بتاريخ (٠٤-١٠-٢٠١٦)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا