الارشيف / أخبار العالم / المصرى اليوم

الرئيس الأيسلندي يلتقي زعماء الأحزاب بعد انتهاء الانتخابات

التقى الرئيس الأيسلندي جودني يوهانيسون زعماء الأحزاب اليوم الاثنين بعد الإطاحة بحكومة يمين الوسط خلال الانتخابات البرلمانية التي أجريت مطلع الأسبوع الحالي.

وقال بيارني بينديكستون زعيم حزب الاستقلال المحافظ المشارك في الائتلاف الحالي إن حزبه على استعداد لأن يكون هو الأساس في الحكومة القادمة.

يذكر أن حزب الاستقلال حصل على 21 مقعدا في انتخابات السبت الماضي أي أقل من الـ 32 مقعدا اللازمة في البرلمان المؤلف من 63 مقعدا لكي يشكل الحكومة.

أما شريك حزب بيندكستون في الائتلاف وهو الحزب الليبرالي التقدمي الموالي لقطاع الأعمال فقد حصل على 8 مقاعد وهو ما يعني أن الحزبين اللذين ينتميان إلى تيار يمين الوسط يحتاجان إلى ثلاثة مقاعد أخرى لكي يشكلان الأغلبية .

وقالت كاترين ياكوبسدوتر زعيمة حركة الخضر اليسارية للصحفيين عقب لقاء الرئيس إن حزبها «سيكون مستعدا للمشاركة في، بل قيادة، حكومة مؤلفة من خمسة أحزاب من اليسار إلى الوسط. ذلك هو اختياري الأول».

ومن المتوقع أن يعلن يوهانيسون رسميا في غضون الأيام القادمة من الذي سيكلف بمحاولة تشكيل حكومة جديدة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا