الارشيف / أخبار العالم / التحرير

رواندا تتهم 22 ضابطًا فرنسيًّا بتخطيط وتنفيذ إبادة جماعية

ارسال بياناتك

اتهمت الحكومة الرواندية 22 ضابطًا فرنسيًّا كبيرًا، بالمساعدة على وقوع إبادة جماعية عام 1994 عبر التخطيط والتنفيذ، والتي قتل فيها أكثر من 800 ألف شخص. 

وفي بيان أصدرته اليوم الاثنين المفوضية الوطنية لمكافحة الإبادة الجماعية، ذكرت أنَّ المسؤولين الفرنسيين تورطوا كفاعلين وشركاء، بحسب ما نقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية. 

شاهد أيضا

وجاء الكشف عن القائمة التي تضمَّنت أربع قيادات عسكرية فرنسية عقب إعادة إطلاق محققين فرنسيين تحقيقًا في تحطم الطائرة الذي أسفر عن مقتل رئيس رواندا جوفينال هبياريمانا، وأعقبه تحريض على الإبادة الجماعية، وظل سبب التحطم قضية مثيرة للجدل، حيث كان طاقم الطائرة فرنسيا.

وتصر الحكومة الرواندية على أنَّ الطائرة تمَّ إسقاطها على أيدي متشددين معارضين لجهود الحكومة للتوصل إلى اتفاق سلام مع المتمردين بقيادة أقلية التوتسي، الذين قاموا بغزو رواندا انطلاقًا من أوغندا. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا