الارشيف / أخبار العالم / العرب اليوم

حيدر العبادي يُعلن تحرير شلالات الموصل والبيشمركة…

بغداد-نجلاء الطائي

أعلن رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أن "عملية تحرير الموصل أصبحت قاب قوسين أو أدنى وبات قطع رأس الأفعى داعش قريبا".
وقال العبادي إلى تلفزيون العراقية الرسمي، مساء اليوم الاثنين، من مواقع القتال في الموصل، "قلنا العام الماضي سنحرر الموصل من داعش خلال عام 2016 ونحن الآن في الطريق الى تحريرها".
وأضاف أن "القوات العراقية حرّرت اليوم منطقة الشلالات، وهي الآن قريبة من الموصل وأصبحنا قاب قوسين أو أدنى من الموصل"، مشيرًا إلى أن "القوات العراقية والحشد الوطني والشعبي والبيشمركة، تبلي بلاء حسنا في كل محاور القتال، وأطمئن الأهالي في الموصل، أن القوات العراقية تتقدم من كلّ المحاور لحمايتكم، وعلى جميع الاهالي التعاون مع القوات العراقية، والحفاظ على البنى التحتية".

وقال "القوات العراقية تعمل حاليًا على إغلاق كلّ المحاور على "داعش"، وسيتمّ قطع رأس الأفعى "داعش"، وسنحطمهم في كل مكان، ونقول لهم إما الموت او الاستسلام، وإن تحرير نينوى هدف نبيل بالنسبة للعراقيين جميعا"، مشيرًا إلى أننا "علينا أن نكون فخورين بالقوات العراقية لأننا في العراق، نحن من يختار المحاور لقتال داعش والحرب لن تتوقف".
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وصل الى ناحية الشورة جنوب الموصل، وتفقد القطعات العسكرية فيها.
وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت، اليوم الاثنين، أن قطعات المحور الشمالي، شرعت بتنفيذ المرحلة الثانية من أهدافها في معركة "قادمون يا نينوى"، لتحرير مدينة الموصل، من سيطرة تنظيم "داعش".

وأعلن قائد عملية "قادمون يا نينوى"، في بيان ورد إلى "العرب اليوم"، تقدم القوات العراقية المشتركة، المحاور المحيطة في مدينة الموصل بعد أسبوعين من المعارك، وقال الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، عن تفاصيل عملية المعارك، مؤكدًا أنه "في المحور الجنوبي الغربي، قوات الشرطة الاتحادية وعمليات نينوى، تم تحرير قرى السروج  شمال الشورة 5 كم وقرى البيضة وحسونة الصغيرة وحسونة الكبيرة"، وأشار الى أنه "في المحور الجنوبي الشرقي قطعات الفرقة المدرعة التاسعة ولواء الثالث الفرقة الأولى، تم تطهير قرى صبحي وقرية صنيديج، شمال نهر الزاب الكبير، وتحرير قرى اللك وطهراوة وطبرق زيارة، في مدخل الجنوبي الشرقي للساحل الايسر وتواصل التقدم باتجاه مركز المدينة".
وأضاف، أنه "في المحور الشمالي لقطعات فرقة المشاة  16 تمّ تحرير قرى نجموك وتل يابس والشلالات وتواصل التقدم باتجاه مركز المدينة، وفي المحور الشرقي قوات مكافحة الارهاب، تم تحرير قرية بزواية وتحرير معامل كوكجلي والتقدم داخل احياء كوكجلي".

أما في المحور الغربي "تمكنت قوات الحشد الشعبي من تحرير قرى أمام حمزة والسيجان وابو شويجة والحويط وزعيزع وولاوية"، مشيرًا الى انه "تمّ استقبال 738 نازحًا بمعدل 170 عائلة لمعسكرات النازحين في الجدعة والخازر"، مبينا أن "مديرية الهندسة العسكرية  للجيش العراقي نصبت جسرا عائما على نهر، بطول 160م بدلا من جسر القيارة المدمر، وبوقت قياسي".
بدوره، أعلن قائد في قوات البيشمركة في محور بعشيقة، اليوم الاثنين، تحرير القوى المحيطة في ناحية بعشيقة كافة ومحاصرة المدينة بشكل كامل، مشيرا الى أن قواته بانتظار الأوامر بالتقدم وتحريرها من سيطرة متطرفي تنظيم "داعش".

وقال مسؤول حركات محور بعشيقة في قوات البيشمركة، اللواء نورالدين حسن هركي، إن جميع القرى الواقعة في محيط بعشيقة قد تم تحريرها بالكامل، لافتا الى أن فرق الهندسة العسكرية منهمكة في تطهير المناطق المحررة من الألغام والعبوات الناسفة التي تعدّ عملا صعبا ويستغرق وقتا.
وأضاف هركي أن مدينة بعشيقة فقط باقية بيد المتطرفين، وتقوم قوات البيشمركة بمحاصرتها بالكامل، وحفرت المواضع ووضعت نقاط الحراسة حولها، لافتا الى انه على الرغم من مساعي المتطرفين لايجاد طريق للهروب، الا أنهم لا يتمكنون من ذلك ولا يستطيعون مواجهة قوات البيشمركة، وتابع أن قواته بانتظار صدور الاوامر بالتقدم وتحرير ناحية بعشيقة بالكامل.

كما أعلن رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن طالب شغاتي، اليوم الاثنين، أن قطعات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من دخول الموصل بعملية نوعية من شطر الساحل الايسر للمدينة، مرجحا أن يتم تحرير قرية كوكجلي، وما حولها بالكامل، خلال الساعات القليلة المقبلة.
وأضاف شغاتي، أن "العمليات العسكرية الجارية داخل مدينة الموصل، تجري بتنسيق عال مع طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف لاستهداف عناصر تنظيم "داعش" وبدقة عالية"، مؤكدا أن "القوات المشتركة مستمرة بعملياتها لتحرير مناطق مدينة الموصل وفقا للخطة المرسومة".

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أن "قوات الحشد وخلال ثلاثة أيام من العمليات تقدمت 490 كيلومتر مربع جنوب غربي الموصل، وسط معارك قوية، حيث تم قتل العشرات من عناصر "داعش" وهروب كبير من قادته وعناصره بعد حرق جميع المقرات الخاصة بهم"، وأضاف أن "قوات الحشد الشعبي قتلت 7 من عناصر "داعش" في قرية عسيلة من جنسيات مختلفة ، حسب الجوازات التي كانوا يحملونها".

وكانت قوات الحشد الشعبي، أعلنت اليوم الاثنين، تحرير قرية عسلية غرب الموصل، بعد مواجهات مع عناصر "داعش" استمرت نحو 4 ساعات.
وأفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، أن "حصيلة التفجير بسيارة مفخخة والذي وقع، مساء اليوم، قرب محال تجارية في منطقة الشعلة، جنوب غربي بغداد، ارتفع الى ثلاثة قتلى و18 جريحاً".

وأكد مساعد الخارجية الايرانية لشؤون اسيا واوقيانوسيا، ابراهيم رحيم بور، بأن لا مانع لدى ايران للوساطة بين تركيا والعراق، فيما لو طلبا منها ذلك لحل الازمة بين البلدين.
وفي تصريح أدلى به للصحافيين مساء أمس الأحد، على هامش مراسم أقيمت في السفارة التركية في طهران لمناسبة الذكرى الـ93 لاعلان الجمهورية التركية، وفي الرد على سؤال حول التصريحات الاخيرة لمستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، علي اكبر ولايتي، حول استعداد ايران للوساطة لحلّ الخلاف بين تركيا والعراق، قال رحيم بور، لو رغب العراق وتركيا بوساطتنا فإننا لا مانع لدينا في ذلك.
وأضاف، أن "لنا وضعا جيدا لبعض هذه التحركات، وحسب اطلاعي لم يُطلب منا شيء محدد لغاية الآن، ولربما يستغرق الامر بعض الوقت".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا