الارشيف / أخبار العالم / الأناضول

توقيف صديقة رئيسة كوريا الجنوبية بدعوى تدخلها بشؤون الدولة

  • 1/2
  • 2/2

سيؤول/فؤاد قباقجي/الأناضول

أوقفت السلطات الكورية الجنوبية، تشوي صون-سيل صديقة رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، بدعوى تدخلها بشؤون الدولة وتأثيرها على عملها، رغم عدم حملها أي صفة رسمية.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية الرسمية، أن توقيف "تشوي" بسبب تدخلها في أمور هامة تتعلق بشؤون الدولة.

وأوضح بيان صادر عن النيابة العامة في العاصمة سيؤول، أن قرار حبس المشتبه بها، سيتم الإعلان عنه في الساعات الـ 48 القادمة.

وصرّح مسؤول في النيابة العامة، أنَّ "تشوي" نفت كل التهم الموجهة إليها.

وأعرب المسؤول عن قلقه حيال قيام المشتبه بها بإخفاء كافة الأدلة التي تدينها، وأشار إلى أنها لا تملك عنوان سكنٍ دائم في كوريا الجنوبية، ما يزيد من احتمالية فرارها خارج البلاد في حال إطلاق سراحها.

وثمة ادعاءات باختلاسها تسعة ملايين دولار، من مؤسسات خيرية معنية بدعم الفعاليات الثقافية والرياضية في البلاد.

تجدر الإشارة أنَّ القوانين الجزائية في كوريا الجنوبية تقضي بتوقيف المشتبهين في حال الاشتباه بارتكابهم جرمًا، توازي عقوبته الحبس المؤبد أو الإعدام. أو توقيفه خشية إخفائه للأدلة التي تثبت تورطه.

وشهدت العاصمة سيؤول مظاهرة شارك فيها الآلاف، احتجاجا على ادعاءات تفيد بتغاضي الرئيسة بارك كون هيه، عن تدخل صديقتها في إدارة شؤون الدولة.

وطالب المتظاهرون باستقالة الرئيسة. وسبق لـ بارك كون هيه أن قدمت اعتذارها للشعب الكوري بحديث متلفز، بسبب فضيحة تشوي.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الكورية، جونغ يونغ-كوك، صرح أنَّ الرئيسة طلبت أثناء المظاهرة، من 10 مسؤولين رفيعي المستوى تقديم استقالتهم، ونقل عنها قرارها بإعادة تشكيل الحكومة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا