الارشيف / أخبار العالم / الأناضول

إصابة صحفيين عراقيين اثنين خلال تغطيتهما معارك غرب الموصل‎

  • 1/2
  • 2/2

العراق/علي شيخو/الأناضول

قالت نقابة الصحفيين العراقيين، اليوم الاثنين، إن مراسلا ومصورا يعملان لصالح محطة فضائية محلية أصيبا خلال تغطيتها المعارك في مناطق غرب مدينة الموصل، شمالي البلاد.

ويّعد الحادث هو الثاني بعد نحو أسبوع على مقتل صحفي يعمل لصالح محطة فضائية محلية خلال تغطيته المعارك جنوب المدينة.

ووفقا لبيان أصدره المرصد العراقي للحريات الصحفية (التابع للنقابة)، وصل "الأناضول" نسخة منه، فإن "مراسل قناة العهد الفضائية (تلفزيون محلي)، ميثم العامري، ومصوره رافد جبّار، أصيبا إثر سقوط قذائف هاون أثناء مرافقتهما للقوات العسكرية العراقية في محور غرب مدينة الموصل"، دون تحديد درجة الإصابة.

وحذر البيان من "مخاطر حقيقية محدقة بالصحفيين والمراسلين الحربيين والمصورين الذين يغطون المعارك المستمرة لتحرير الموصل بعد مقتل العديد من المراسلين الحربيين وإصابة آخرين منهم في معارك التحرير السابقة عند مرافقتهم القوات الأمنية".

ودعا البيان القوات الأمنية العراقية إلى توفير "مزيد من الحماية والتنسيق لتجنيب الطواقم الإعلامية المخاطر المحتملة بسبب الظروف المحيطة بعملها ولنوع وشدة المعارك".

وفي 23 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي قتل علي ريسان مصور وصحفي يعمل لصالح قناة السومرية الفضائية (محلية) خلال تغطيته معارك في منطقة القيارة جنوب مدينة الموصل.

وانطلقت فجر يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، معركة استعادة الموصل من تنظيم "داعش" الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو/حزيران 2014.

وأعلن في يوليو حزيران/ الماضي عن مقتل 8 صحفيين خلال النصف الأول من العام الجاري 2016، بينهم 5 قتلوا خلال تغطية معارك مدينة "الفلوجة" غربي البلاد.

ويصنف العراق على أنه من بين أكثر البلدان خطورة على العمل الصحفي، حيث قتل المئات من الصحفيين منذ إسقاط نظام الرئيس الراحل، صدام حسين، عام 2003.

ووفق أرقام المرصد فإن 420 صحفيا قتلوا في البلاد منذ العام 2003.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا