الارشيف / أخبار العالم / الشاشة

هل سيتم تأجيل إخلاء مستوطنة 'عمونه'؟

 

تل ابيب- شاشة نيوز- قدمت النيابة الإسرائيلية العامة، مساء اليوم، الإثنين، طلبا لتأجيل إخلاء المستوطنين من المنازل في البؤرة الاستيطانية 'عمونه' لمدة سبعة شهور.

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا قررت، قبل سنتين، أن بيوت المستوطنة قد أقيمت على أراض فلسطينية خاصة، من سكان سلواد ويبرود والطيبة، وأنه يجب إخلاؤها حتى نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2016.

وادعت النيابة في الطلب أن الدولة تريد أن تدرس بدائل لسكن المستوطنين، بضمنها إمكانية نقل المباني إلى موقع 'عمونه شمال' أو إلى موقع مستوطنة 'شفوت راحيل شرق'.

كما ادعت النيابة أنها تريد تنفيذ الإخلاء 'بطرق سلمية، وبشكل يمنع حصول احتكاكات'، وأنها لن تتمكن من اختيار أحد البدائل في الشهرين القريبين، مع التأكيد في هذا السياق على أن قرار المحكمة قد صدر قبل سنتين.

وأشارت النيابة إلى أنه في حال رفضت المحكمة الطلب، فإن الدولة ستكون على استعداد لتنفيذ عملية الإخلاء في الموعد الذي تحدد في القرار الأصلي، أي في الخامس والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر.

وتجدر الإشارة إلى أن المستوطنين في 'عمونه' يعارضون حل نقل المستوطنة إلى أراض بديلة.

في المقابل، اعتبرت منظمة 'يش دين/ يوجد قانون'، التي تمثل الفلسطينيين أصحاب الأرض أن طلب التأجيل هو 'إهانة للقانون وللمحكمة العليا، حيث أن المحكمة منحت الدولة سنتين من أجل الاستعداد لإخلاء عمونه من أجل تجنب محاولات التهرب السياسي في اللحظة الأخيرة'.

ولفتت المنظمة إلى أن الطلب لا يتضمن أي سبب حقيقي لتأجيل عملية الإخلاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا