الارشيف / أخبار العالم / عكس السير

” سني من حلب ” .. الكشف عن هوية أحد عناصر ميليشيات النظام الذين مثلوا بشهداء كمين ” الكتيبة المهجورة ” بريف درعا ( صور مؤذية )

كشف ناشطون معارضون عن هوية أحد عناصر ميليشيات النظام الذين مثلوا بجثامين الشهداء الذين قضوا جراء كمين نصب لهم على جبهة “الكتيبة المهجورة” بريف درعا.

وقال الناشط الإعلامي “معن وطفة” عبر صفحته في موقع فيسبوك، إنه تعرف إلى العنصر الظاهر في صور ومقاطع مصورة وهو يصور جثامين القتلى ويسخر منهم.

وقال وطفة إن الشخص الظاهر في الصور هو “زكريا محمد لحفي سني من مدينة حلب و قطعته تابعة للفرقة الخامسة و يعيش أهله في حي الفرقان ( الخاضع لسيطرة النظام) و كان يعمل بجانب الجامع الكبير سابقاً و هذه بعض صوره وضمن الصور ” السلفي الذي التقطه فوق جثث أبنائكم الاطهار”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن عدد المقاتلين الذين استشهدوا على محور الكتيبة المهجورة شرق بلدة إبطع بريف درعا، وصل إلى 43.

ونشر لحفي صوراً ومقاطع مصورة، عبر صفحته في فيسبوك، تظهر تمثيله بجثامين الشهداء، قبل أن يتم إغلاق الصفحة نظراً للتبليغات التي طالتها من قبل مدونين معارضين.

وكان المقاتلون تعرضوا لكمين نفذته قوات النظام بهم خلال توزعهم على سواتر بمحيط الكتيبة المهجورة، بغية تنفيذ هجوم مباغت يستهدف قوات النظام في الكتيبة، إلا أن القوات النظامية تمكنت من محاصرتهم، وقطع الطرق التي جهزوها للانسحاب وذلك باستهدافهم بالمدافع والرشاشات الثقيلة، ثم عمد عناصر النظام بسحب جثامين معظمهم بعد قتلهم، ولا يزال عدد المقاتلين الذين قضوا قابلاً للازدياد لوجود مفقودين، بحسب المرصد.

عكس السير

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا