الارشيف / أخبار العالم / مكة

المبعوث الأممي: استهداف مكة تطور خطير

شهدت المدن الباكستانية سلسلة من المسيرات والوقفات الشعبية بقيادة جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان وحركة الدفاع عن الحرمين الشريفين، تنديدا بمحاولة الميليشيات الحوثية الإرهابية استهداف منطقة مكة المكرمة بصاروخ باليستي.

وشارك في المسيرات رئيس جمعية أهل الحديث المركزية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني البروفيسور ساجد مير في لاهور عاصمة إقليم البنجاب، وعدد كبير من الباكستانيين الذين رفعوا لافتات تدين الميليشيات وتدخلات إيران في شؤون الدول الإسلامية.
وذكر البروفيسور ساجد مير في كلمته أمام المسيرة «إن محاولة الميليشيات استهداف قبلة المسلمين كشفت عن مخططات القوى الإقليمية التي تقف وراء هذه الميليشيات، مشيرا إلى أن استهداف مكة المكرمة لم يسبق فيه الحوثيين أحد سوى القرامطة وأبرهة.

كما أعربت موريتانيا عن إدانتها واستنكارها للعمل الإرهابي الجبان لاستهداف منطقة مكة المكرمة في بيان أمس، مشيرة إلى أن «حكومة موريتانيا تدين وتستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يهدف إلى ترويع قاطني مكة المكرمة الآمنين والوافدين إليها من جميع أصقاع المعمورة».

وفي السياق أعلن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني عقد اجتماع طارئ لأعضاء اللجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية السبت الخامس من صفر 1438هـ، الموافق الخامس من نوفمبر 2016م.
ومن المقرر أن يبحث الاجتماع الذي سيعقد في مقر الأمانة العامة بجدة التطور الخطير المتمثل في إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا استهدف منطقة مكة المكرمة.
من جهتها أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر العملية الإرهابية، واصفة الجريمة بالإرهابية بجميع المقاييس، وأنها تجاوز لكل الخطوط الحمر، بما فيها الشرائع السماوية وكل الأديان.
داخليا تواصلت الإدانات للاستهداف، حيث وصف عدد من المسؤولين والمواطنين ذلك بالاستهانة بحرمة الحرمين الشريفين، ومؤكدين أن ذلك بات خزيا على النظام الإيراني وأذرعته الإجرامية.

يمنيا أعلن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أمس أنه سيعود إلى المنطقة لإجراء محادثات للتوصل إلى اتفاق سلام خلال الأسابيع المقبلة، رغم رفض الأطراف المتحاربة في اليمن مقترحاته. وصرح أمام مجلس الأمن أن «الكرة في ملعب الأطراف اليمنية».
ميدانيا تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من استعادة منطقة حبور في الشقب جنوب تعز. وجاء هذا التقدم بعد سيطرة قوات الشرعية على تبة الصالحين والمشهوث في المنطقة.

إدانات لجريمة الحوثيين

- الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر: تجاوز للشرائع السماوية وكل القوانين والمواثيق الدولية
- هيئة كبار العلماء:رؤية واحدة بين داعش والحوثيين
- مجلس الوزراء البحريني: ينبغي اتخاذ موقف إسلامي موحد تجاه المجرمين
- منظمة نشطاء السنة في إيران: تضامن ووقوف مع الدفاع عن المقدسات


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا