الرياضة / اليوم السعودية

عمليات تفتيش في سويسرا على خلفية فضيحة مونديال 2006

عمليات تفتيش في سويسرا على خلفية فضيحة مونديال 2006

كشفت النيابة العامة السويسرية اليوم الاربعاء عن تفتيش بعض الاماكن الاسبوع الماضي في اطار التوسع في التحقيق بمزاعم الفساد المتعلقة بمنح حق استضافة مونديال 2006 لالمانيا.

ويستهدف التحقيق اعضاء من اللجنة المنظمة لمونديال المانيا 2006، بينهم اسطورة الكرة الالمانية «القيصر» فرانتس بكنباور.

وتم التوسع في التحقيق ليطال اورس لينسي الذي كان يشغل من 1999 حتى 2007 منصب امين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وذلك بحسب ما اعلن مكتب النائب العام السويسري في بيان كشف فيه بان السلطات السويسرية قامت في 23 الشهر الحالي بتفتيش «اماكن مختلفة من المناطق السويسرية الناطقة بالالمانية» وبعض هذه الامكان «على علاقة باورس لينسي» الذي يتولى حاليا منصب رئيس احد المصارف السويسرية.

وكانت المانيا فازت بشرف استضافة مونديال 2006 بحصولها على 12 صوتا مقابل 11 لمنافستها جنوب افريقيا. ووجهت اتهامات مباشرة الى بكنباور بشراء اصوات كما استهدف التحقيق ثلاثة اشخاص اخرين هم رئيسا الاتحاد الالماني السابقان ثيو تسفانتسيغر وفولفغانغ نيرسباخ والامين العام السابق هورست رودولف شميدت الذين كانوا ضمن اللجنة المنظمة للنهائيات.

مواضيع ذات علاقة

  • القضاء السويسري يلاحق بكنباور
  • «الفيفا» يوقف بكنباور 90 يوما
  • هامبورج تواجه الاستبعاد من استضافة مباريات في كأس العالم
  • بكنباور يقر بارتكاب "خطأ" لكنه يؤكد عدم شراء اصوات
  • اتهام بكنباور بتلقي 5ر5 ملايين يورو مقابل عمله التطوعي بمونديال 2006

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

أ ف ب - جنيف ديسمبر 1, 2016, 3 ص

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا